مقال هام … صفقة القرن, حل سلطة أوسلو ورحيل من صنعوها هو المطلوب / د. عبد الحي زلوم

  د. عبد الحي زلوم* ( الثلاثاء ) 4/2/2020 م …  

مع انه كان من الواجب عدم التوقيع على اوسلو اصلاً أما وقد أخل ببنودها الاحتلال من يومها الاول, فكان يجب عدم الاستمرار بها .وبعد خراب طروادة نقول علينا الغاء كل ما نتج عنها بدءاً بمن صنعوها ومن أداروا مرحلتها فعلى شلة أوسلو أن ترحل من المسرح الفلسطيني لتبدأ مرحلة جديدة هي المقاومة بكل أشكالها.




 ‏كانت مقابلة الدكتور صائب عريقات على قناة RT  ببرنامج NEWSMAKERS مبكية مضحكة.

يقول صائب عريقات ( والذي لم يكن له من اسمه الاول نصيب ) والذي يجب ان يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بكونه قاد اكثر مفاوضات  عبثية في التاريخ, قدم خلالها التنازلات تلو التنازلات دون  اي مقابل.

  يقول عريقات لمضيفته انه يستطيع ان يخرج من درج مكتبه الخطة التـي قدمها نتنياهو للسلطة سنة 2012 كاساس للاتفاق على حل المسالة الفلسطينية، ويقول عريقات انها هي نفسها حرفا بحرف وجملة جملة ما قدمه ترامب على انها خطة السلام المعروفة بصفقة القرن .ويقول انه يتحدى. كوشنر وفريدمان وغرينبلات و.. و… إن اضافوا لخطة نتيياهو تلك حرفاً واحداً,  والسؤال الذي يطرح نفسه ، ما دمتم علـى علم بهذا فلماذا بقيتم تفاوضون و تنسقون امنيا مع الاحتلال وتحموا مستوطنيه ومستوطناته وترونها تتمدد يوماً بعد يوم وتسلمون المجاهدين الابطال في سجونكم وتعذبوهم وتسلموهم الـى عدو الله وعدو شعبكم؟

يقول عريقات ان وظيفة السلطة ستتغير فاوسلو قد دفنها نتنياهو وترامب بصفقتهم واصبحت وظيفة السلطة هي التحرير عبر الشرعية الدولية, ألم يكفي أكثر من ربع قرن من محاولة التحرير عبر شرعيتكم الدولية؟ّ! لم يذكر عريقات كلمة مقاومة ولو مرة واحدة طيلة مقابلته!, اذن لن يتم حل السلطة كما قال عباس لتصبح الضفة الغربية كما هو الواقع أرضاً محتلة وكما يجب ان يكون.

عن وحدة الفصائل الفلسطينية قال عريقات ان رئيسه المنتهية ولايته حاول مرارا انهاء الانشقاق ولكنه لم يقل ان شرطه هو نزع سلاح المقاومة نيابة عن العدو والذي لم يستطع نزعها.

وأضاف ان  عباس وبطانته ذاهبون خلال ايام الى غزة لانهاء الانقسام بناءً  على اساس تفاهمات لسنة 2017 مما يعني  أنه سوف لن يكون هناك أي اتفاق, من الطريف ما قاله عريقات أن الادارة الامريكية قد أرسلت قبل يومين من اعلان بصقة قرنها الى جميع الحلفاء والوكلاء والاصدقاء تطلب منهم أن يعلقوا على الصفقة بعد اعلانها مبتدئين بعبارة : ” نثمن جهود الرئيس ترامب للوصول الى خطة سلام الخ………” من الملفت للنظر أن دول التطبيع العربية التزمت حرفياً في تعليقها على خطة نيتينياهو ترامب فأثبتو أنهم أطوع الناس لبشر وإعصاه الى خالقهم .

ولنأتي الى رئيس السلطة المنتهية ولايته ومؤتمره الصحفي بعد مهرجان واشنطن عن صفقة الاستسلام, اذ لم يذكر كلمة مقاومة كما أنه أضاف بأنه سيستمر بمحاربة الارهاب .وبأي أجهزة سيحاربها بدون سلطة .؟وأي ارهاب يعرف أن يحاربه أو سبق وأن حاربه ؟ألم يكن مفهومه عن الارهاب كان مفهوم المخابرات الااسرائيلية وهي اعمال المقاومة التي كان يسلم عناصرها للعدو ؟

ولنأتي الى مؤتمرالنفاق لوزراء الخارجية العرب, كان من بينهم أن جلس سفرائهم يصفقون بصفقة نيتنياهو ترامب في مهرجان واشنطن وكان من بينهم من اعتبر صفقة نتياهو ترامب بأنها تستحق الدراسة وتخضع للمفاوضات وكان من بينهم من يسمي المقاومة ارهابا فهل نصدق أقوالهم أم نصدق أفعالهم؟, ما يهمنا هنا ما قاله عباس لا فض فوه أنه يتعامل مع وكالة المخابرات الامريكية وانها لا توافق على ما جاء في صفقة نتياهو ترامب وهو يعقد الامال على ذلك, وان دلّ  ذلك على شيء فانه يدل على انه لا يعرف شيئاً عن كيفية اتخاذ القرارات في الولايات المتحدة وتقاسم الادوار بين الدولة العميقة والادارات الامريكية, لكن ما لفت الانتباه ايضاً انه لن يذكر كلمة مقاومة ولا مرة واحدة, الغريب أو ان شئنا فالمقرف أنه أعلن صراحة أنه يتعامل مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية.

نحن نعلم عن تعامل منظمة التحرير مباشرة أو عن طريق الاخرين مع وكالة المخابرات الامريكية قبل اوسلو ولكن نعلم أيضاً أن عرفات وشلته كانت أول  أعمالها ارسال أحد أعضاء الشلة الى تل أبيب للتخطيط وانشاء قوة الأمن الوقائي والتي كانت باكورة أعمالها اعتقال قادة ثورة الانتفاضة الاولى التي لم تستطع جميع قوات جيش الاحتلال والاجهزة الامنية من اخمادها فأخمدها (أبطال اوسلو), وفي فترة حماية المستوطنين والمستوطنات من سلطة اوسلو في رام الله كبرت المستوطنات وزادت اعدادها بالعشرات وزاد اعداد المستوطنين بمئات الالاف والفضل يعود كله الى التنسيق الامني لحماية الاحتلال وهكذا دخل عباس وبطانته أيضا في موسوعة غينيس للارقام القياسية بحيث أنه كان أول مقاومة تم تحويلها الى مقاولة لخدمة الاحتلال والتي جعلت من الاحتلال عملا ذا جدوى اقتصادية موجبة بدل أن يثقل كاهل المحتل.

يقول عباس أنه أخبر الرئيس ترامب بموافقته على أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح فكيف توصل الى هذا القرار دون الرجوع الى الشعب الفلسطيني, أم أنه يعتقد بأن فلسطين هي مزرعته الخاصة مع بطانته؟,

المعلوم أن وكالة المخابرات المركزية والاميركية هي احدى الادوات التنفيذية للادارات الامريكية التي وقفت منذ اعترافها سنة 1948 بدولة الكيان وتقديم الدعم المالي والعسكري والسياسي لها من كل اداراتها ورؤسائها فهل يعتقد أن التحرير المبتغى منه سيتم عن طريق هذه الوكالة؟ وهل يتم تصنيفها وكالة صديقة أم عدوة للشعب الفلسطيني؟.

يقول انه يتعامل مع تلك الوكالة وبالتالي اجهزة الاستخبارات الصهيونية والتي هي ووكالة الاستخبارات الامريكية وجهان لعملة واحدة .

من ألف باء السياسة بل والادارة أن من يفشل في تحقيق أهدافه عليه أن يترك الأمر لغيره, وبناءً عليه على عباس وديناصوراته من أهل اوسلو أن يرحلوا عن المشهد السياسي الفلسطيني مرة والى الابد, مثل هؤلاء لا يمثلون 12 مليون فلسطيني وانما من يمثلهم امثال الاب مانويل مسلم والذي سجل هذه الكلمة ووجهها للمطبعين :

” يا أيها المتهافتون والمتخاذلون،ويا حكام العرب الساعين للتطبيع مع إسرائيل إسمعوا … نحن الفلسطينيون المسيحيون سلمنا أجدادكم  المسلمين الشرفاء مفاتيح فلسطين  والقدس ، وتسلمنا منهم العهدة العمرية ، وإشترطنا ألا يساكننا في القدس يهودي ،ونحن ثبتنا أمناء على العهد وسنبقى كذلك،أما أنتم فماذا صنعتم بتلك المفاتيح ولمن سلمتموها؟فنحن سلمناه لأيدي أمير المؤمنين الخليفة عمر بن الخطاب الطاهرة،وأنتم تسلمونها اليوم لأيدي الصهاينة الملطخة بدماء المسلمين والمسيحيين.

أنتم لا تستحقون فلسطين ولا تستحقون القدس،أرض الإسراء والمعراج،لأنكم بالتطبيع طمستم وأهملتم آية الإسراء الكريمة ،كأنها لم تعد جزءا من عقيدتكم الإسلامية ولكنها كذلك ،هذه خيانة إيمانية ووطنية وإنسانية.

هل تريدون  ان تحموا اسرائيل ؟ ؟ إحموها وإمنحوها صكوك غفرانكم وثبتوا وجودها بالتطبيع والسلام،لكننا نحن الفلسطينيون نعدكم أن إسرائيل سترحل عن أرضنا مهيضة الجناح ذليلة بسواعد المقاومين الشرفاء ..سترحل سترحل سترحل!  اليس المسلم من سلم الناس من يده ولسانه ،ونحن أهلكم الفلسطينون  لا سلمنا من يدكم التي تصافح ليبرمان والنتنياهو وتوقع على التطبيع، ولا من عيونكم التي تبكي على رابين وبيريز،ولا من لسانكم الذي ينعت المقاومين بالميليشيات والارهابيين ،ولا من أخلاقكم لأنكم لا تخجلون ان ترقصوا مع الحاخامات وتشربوا نخب القدس عاصمة الكيان الصهيوني كانكم إعترفتم بها عاصمة  إسرائيل قبل ترامب،و إعترفتم قبلهم  بصفقة القرن التي تشطب من التاريخ قضيتنا الفلسطينية وتتجاهلون حق العودة وآلام المشتتين والمهجرين والمحاصرين ،اتطربون على انغام النشيد الاسرائيلي  ، “هاتيكفاه ” اطربوا …

ان الزمن بطيء على من ينتظر، وطويل على الباكين ، لكنه قصير جدا على من يفرحون ..نحن انتظرنا وبالتطبيع اليوم تؤجلون عودتنا وتحريرنا، وبكينا وأطلتم حزننا ودموعنا . اما فرح عدونا الصهيوني ومن يطبعون ويتعاونون معه سيكون قصيرا جدا باذن الله .. فعودوا إلى فلسطينكم ايها الحكام العرب ، عودوا الى  حيفا ويافا والرملة وبيسان واللد  وبئر السبع فهي لكم  ولا تزال تنتظركم ، عودوا الى غزة وفكوا حصارها ، عُد الى قدسك يا فاتح القدس ويا قارئ القران فهي تبكي على ابناءها الشهداء وتستغيث تطلب حماية اهل سلوان والمهجرين والمهمدمة بيوتهم  ، واذكروا أن ما يجري في القدس سيجري في مكة والمدينة ويثرب ، كل فلسطين لنا من بحرها الى نهرها ومن راس الناقورة الى ام الرشراش وليس للغازي ذرة تراب واحدة متنازع عليها . التطبيع لن يتوقف ولا ترامب ولا نيتينياهو ولا اوسلو ، العصيان المدني السلمي اولا عليهم جميعا هو الذي يكبح جماحهم , نحن ننادي به ونناديكم ايها الشرفاء ان تدعموه وتساندوه  بتأسيس رابطة تمثل المسلمين والمسيحيين ومحبي السلام تحت اسم رمزي ” التين والزيتون” لدعم القدس وغزة ….

لبيك يا قدس  ..لبيك يا اقصى المبارك ..لبيك يا مهد المسيح و يا كنيسة القيامة.. لبيك يا حيفا ويافا وغزة

 الله اكبر ..ألله اكبر.. الله اكبر”

* مستشار ومؤلف وباحث

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *