مؤامرة القرن التداعيات والنتائج الكارثية / كاظم نوري




نتيجة بحث الصور عن ترمب صفقة العصر

كاظم نوري ( العراق ) – الأربعاء 29/1/2020 م …

اعلن سمسار البيت الابيض دونالد ترامب خطته لتصفية القضية الفلسطينية ملمحا الى دور  بعض الانظمة الفاسدة الخياني الذي يتماهى مع دور واشنطن مما قد يفضي لاشعال فتيل حرب لن تتوقف في المنطقة معتقدا وبغباء ان الامر سوف  ينحصر بين الفلسطينيين والاسرائيليين متجاهلا دور المقاومة الرافضة لاحتلال فلسطين من قبل الصهيونية في دول عربية عديدة من بينها العراق وسورية واليمن فضلا عن قوى المقاومة المسلحة داخل وخارج فلسطين المحتلة  .

لقد  عمد سمسار البيت الابيض  الى دفع اجهزة مخابراته والمتعاونين معها بهدف اشاعة الفوضى في عدد من الدول التي تناصر فلسطين وشعبها وهو يهيئ لهذه الصفقة المرفوضة من الشعوب العربية والاسلامية  وفي المقدمة الشعب العراقي تمهيدا للاعلان عن مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية  حيث تتواصل اللقاءات المشبوهة بين مسؤولين في انظمة  متامرة على الامة ونماذج من الذين يطلقون على انفسهم  قادة  في الحراك الشعبي ” التظاهرات” في العراق مستغلين اوضاع العراق التي تسبب حكامه بها منذ الغزو والاحتلال   خاصة الذين عبثوا في البلاد  وما زالوا بذريعة المطالبة بحقوق مشروعة  غيبتها السلطات الحاكمة في البلاد التي لم تلتفت الى مطالب محقة من قبل عينات شعبية واسعة جرى تهميشها وهي تعاني من سلطة تهيمن على مقدرات الشعب دون وجه حق منذ الغزو والاحتلال عام 2003 وحتى لحظة انطلاق تظاهرات تشرين اول   من العام الماضي التي تحاول جماعات  منفلتة استغلالها تنفيذا لاجندات خارجية لها صلة بما  يطلقون عليها  صفقة القرن التي اعلن عنها ترامب  اخيرا بحضور رئيس وزراء  الكيان الصهيوني ” النتن  ياهو.

لقد وضعوا العراق في مقدمة مشروعهم لتصفية القضية الفلسطينية مستغلين الاوضاع التي  يعيشها الان  ذلك المشروع الذي يهدف الى ” توطين الفلسطينيين” في مناطق تقع غرب العراق وقد مهدوا لذلك من خلال اشاعة مسمى ”  الاقليم في المناطق الغربية ” على شاكلة ” اقليم كردستان ” بهدف تجزئة وتقسيم العراق.

نشاطات محمومة اخذت منحى خطيرا بمشاركة اسماء وردت في وسائل الاعلام منها من هو موجود في السلطة التي اعقبت  الاحتلال في العراق ومنها من هو خارج السلطة ظنا من الولايات المتحدة ان بامكانها ان ترد على المطالب الشعبية  بمغادرة  القوات الاجنبية وفي المقدمة القوات الامريكية ارض العراق.

 بهذا المسعى الامريكي  الخطير الذي تمثل بعقد لقاءات مع رؤساء عشائر وشخصيات اجتماعية من الانبار ونينوى وصلاح الدين وغيرها من المناطق  تحاول واشنطن دغدغة المشاعر الطائفية  لدى سكان تلك المناطق باقامة ” اقليم يمثل تلك الشرائح الاجتماعية” وصولا الى تنفيذ ما تخطط له في اطار ” صفقة القرن” وتوطين الفلسطينيين  وتقسيم العراق معتقدة انه اي العراق  ” الحلقة الاضعف” التي ستمرر من خلالها هذه المؤامرة لتصفية القضية الفلسطينية متناسية مسالة تاريخية لدى العراقيين تتمثل في كره ازلي للصهيونية وعدم التفريط بارض فلسطين مهما طال الزمن.

ان هذا التخبط الامريكي الذي يتنافى مع ابسط  المفاهيم الانسانية والاخلاقية ويتناقض مع  القوانين والاعراف الدولية خاصة عندما ينصب الرئيس ترامب نفسه بديلا عن المجتمع الدولي والامم المتحدة  فيمنح غور الاردن لاسرائيل مثلما منحها في السابق ” القدس” كل القدس  متحديا مشاعر ملايين المسلمين والمسيحيين والعرب في العالم قد يجر المنطقة برمتها الى حرب لاتحمد عقباها . انها مغامرة خطيرة تمثل تماديا وتحديا امريكيا للعالم.

الشيئ المثير للسخرية والغثيان  ان الادارة الامريكية ترتكب الحماقات وتتصرف كما تتصرف العصابات الدولية وتتباكى على مواطنيها الذين اصبحوا منبوذين في العالم جراء تصرف الادارة الامريكية  تقوم  باطلاع دول كبرى لها وزنها الدولي والاقليمي مثل روسيا او الصين على مثل هذه التخبطات  التي تطلق عليها ” خططا” ليات الرد الروسي ان موسكو مع كل مايرغب به شعب فلسطين والشعوب العربية وهي رسالة واضحة من القيادة الروسية التي تعلم جيدا ان لااحد له الحق ان يتحدث باسم الشعب الفلسيني فهو صاحب الحق بالتعبير عن نفسه.

رد موسكو جاء واضحا لانها تعلم  جيدا مدى استخفاف  واستهتار الادارة الامريكية وعدم اكتراثها بميثاق الامم المتحدة مثلما تعلم ايضا انه لايوجد في الصف العربي والفلسطيني من يبيع الوطن سوى اولئك الخونة الذين وضعوا ايديهم بيد الولايات المتحدة وخانوا الامتين العربية والاسلامية وهرول بعضهم الى واشنطن لحضور اجتماع الاعلان عن صفقة العار .

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *