آخر تطورات العدوان التركي على الأراضي السورية

الأردن العربي – السبت 7/12/2019 م …




• وسعت وحدات الجيش العربي السوري عمليات انتشارها في مناطق الجزيرة السورية وثبتت نقاطاً جديدة على الطريق الدولي الحسكة-حلب وذلك في إطار مهامها الوطنية في مواجهة العدوان التركي على الأراضي السورية وحماية الأهالي.

• نفذت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات مركزة على مواقع وتحركات للمجموعات الإرهابية في الريف الجنوبي الغربي لمحافظة حلب رداً على اعتداءاتها بالقذائف على أحياء مدينة حلب والمناطق الآمنة بالريف الجنوبي الغربي.

• جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة القضاء على الإرهاب في إدلب وتسوية الأزمة في سورية وبذل الجهود لإعادة الإعمار وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم، وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو في روما: “أكدنا التزامنا بالقرار 2254 الخاص بتسوية الأزمة في سورية وشددنا على ضرورة مكافحة الإرهاب ولا سيما في إدلب التي لا تزال جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية تسيطر على أغلب المناطق فيها.. وأصبحت من أولوياتنا مسألة عودة المهجرين وإعادة إعمار المناطق المدمرة جراء الإرهاب”.

• ذكرت وكالة “سبوتنيك”، أن قافلة عسكرية ضخمة تتبع للقوات الروسية وصلت إلى مطار مدينة القامشلي الدولي شمالي الحسكة قادمة من محافظة حلب عبر الطريق الدولي (الحسكة- الرقة- حلب ) المعروف باسم M4، وهي الثالثة من نوعها التي تصل براً إلى محافظة الحسكة منذ بداية تطبيق التفاهم بين الدولة السورية وقوات “قسد” بضمانات روسية. وأضافت الوكالة، أن القافلة تضمنت عربات وحاملات تنقل مواد ومعدات لوجستية وعسكرية، عبرت بلدة تل تمر ظهر الخميس قادمة من جهة حلب عبر الطريق الدولي /M4/ واتجهت نحو القامشلي. وأشارت إلى أنه سبق وصول هذه القافلة وصول قافلتين في وقت سابق للقوات الروسية، الأولى قدمت من جهة حلب والثانية قدمت من محافظة دير الزور عبر الطريق الدولي (الحسكة – دير الزور) برفقة قوات من الأمن السوري بالتنسيق مع قوات “قسد”.

• أكد الباحث في الشؤون التركية، خورشيد دلي، أن الخطط والأجندة التركية في الشمال السوري تحمل ملامح احتلال طويلة المدى، وتهدف بحسب الرؤية التركية للوصول إلى الحدود العراقية. وأضاف “دلي” في حوار خاص على قناة “العالم” الإخبارية عبر برنامج “مع الحدث”، “أن الهدف التركي من ما يسمى عملية “نبع السلام” هو الوصول إلى الحدود العراقية، أي احتلال كل منطقة شمال شرق سورية، لكن الهدف التركي لم يتحقق بشكل كامل”.

• قال وزير خارجية النظام التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده ستمنع النشر النهائي لخطة لحلف شمال الأطلسي للدفاع عن دول البلطيق وبولندا، إلى أن يوافق أعضاء الحلف على تصنيف وحدات حماية الشعب الكردية السورية منظمة إرهابية. وبعد يومين من قمة أعلن خلالها الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج أن تركيا سحبت اعتراضها، قال “جاويش أوغلو” إن أنقرة وافقت على الخطوة التالية في العملية لكنها لم تعط موافقة نهائية، وفقاً لـ”رويترز”. وأضاف للصحفيين خلال زيارة إلى روما أن أنقرة ستعرقل الخطة، إلى أن تتم الموافقة أيضاً على مقترح دفاعي لتركيا، تقول أنقرة إنه يجب أن يشمل تأييد وجهة نظرها بشأن وحدات حماية الشعب.

• نقلت السفارة الروسية لدى أنقرة رسالة دعوة إلى رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان لحضور “عرض النصر” في موسكو في أيار 2020، حسبما قالت صحيفة “إزفيستيا” الروسية اليوم السبت. وذكرت الصحيفة نقلاً عن المكتب الصحفي للسفارة، أنه “تم تسليم الدعوة الموجهة إلى رئيس تركيا بالطريقة المعتمدة، ونحن في انتظار القرار”. هذا ولم ترد الرئاسة التركية، ولا سفارة تركيا لدى موسكو على طلب الصحيفة التعليق إلى حين نشر الخبر.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *