بيان صادر عن رابطة النساء الديمقراطيات الاردنيات ” رند ” بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي

الأردن العربي ( الأربعاء ) 6/3/2019 م …

يأتي الثامن من آذار هذا العام والمجتمع الاردني يعيش في ظل ازمة سياسية واقتصادية كبيرة تدهورت فيها  مستوىات الحياة المعيشية للمواطنين الى حدود غير مسبوقة وعمت الاحتجاجات الشعبية جميع انحاء البلاد على السياسات والقرارات الحكومية الجائرة والمرتهنة الى شروط وتعليمات صندوق النقد الدولي والتي تضررت منها الفئات الشعبية من فرض للضرائب (ضريبة الدخل والمبيعات) ورفع الدعم عن السلع الاساسية وما نتج عنه من غلاء وارتفاع جنوني لكافة اسعار المواد والسلع الاساسية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وبشكل خاص في صفوف النساء في الطبقات الفقيرة والمتوسطة . وقد شاركت رند ولا زالت الى جانب القوى الحزبية والنقابية والنسائية الاحتجاجات الشعبية المتواصلة ضد النهج الاقتصادي الذي تمارسها الحكومة والمطالبة بمحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين واستعادة الاموال المنهوبة.




جهود كبيرة بذلت من قبل الحركة النسائية الاردنية من اجل اقرارعدد من التعديلات على مواد قانون العمل لصالح المرأة الاردنية العاملة بالنص على المساواة وعدم التمييز في الاجر بين الجنسين للعمل ذي القيمة المتساوية وتوفير بيئة داعمة وصديقة لعمل المرأة بتعديل المادة 72 من قانون العمل  من اجل رفع نسبة مشاركتها في الحياة الاقتصادية والنص على اعفاء ابناء الاردنيات من تصاريح العمل والتي تم اقرارها من قبل مجلس النواب الا ان التعديلات الاخرى التي اقرت على قانون العمل بحرمان غالبية العاملين من حق تشكيل نقابات لهم وحقهم في المفاوضات الجماعية افرغت هذه التعديلات الايجابية من مضمونها وسط انتقادات حادة من القوى النسائية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني  – لا زال القانون امام مجلس الاعيان حتى هذه اللحظة – ،  كذلك جاءت التعديلات الاخيرة على قانون الاحوال الشخصية الذي يمس حياة المرأة والاسرة مخيبة للآمال في العديد من المواد التي تم اقرارها . كما تجدد “رند” مطالبتها الدائمة بضرورة تعديل المادة السادسة من الدستور بالنص الواضح والصريح على المساواة بين الرجل والمراة وحق المرأة الاردنية  في منح جنسيتها لابنائها .

في هذه المناسبة تؤكد رند على مواصلة النضال والدفاع عن مصالح المرأة الاردنية  وحقوقها وتدعو الى عقد ملتقى  نسائي يضم كافة المنظمات والاتحادات النسائية والقوى الديمقراطية لمناقشة التحديات التي تواجها المرأة الاردنية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتشريعية  من اجل الوصول الى برنامج عمل مشترك يسهم في رفع المعاناة عن النساء وبما يضمن تحقيق المساواة الكاملة للمرأة والارتقاء باوضاعها واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا ورفع الظلم الواقع عليها .  

تؤكد رند على دعمها لصمود ونضالات المرأة الفلسطينية من موقع النضال المشترك في رفضها وتصديها للمشروع الاستعماري الجديد “صفقة القرن “الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية والهيمنة على مقدرات وثروات الوطن العربي وسيادته وتوجه التحية للاسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على دولة الاحتلال للافراج عن جميع الاسرى والاسيرات وانهاء الاحتلال العنصري البغيض . وتعلن تضامنها العميق مع المرأة السودانية المناضلة المحتجة على الظلم والفقر والتي تواجه آلة القمع والاستبداد وتطالب بالافراج عن جميع المعتقلات والمعتقلين في الاحتجاجات الشعبية التي شهدها السودان الشقيق كما توجه تحية لكل النساء العربيات المناضلات في اليمن وليبيا والعراق  والجزائروفي كافة انحاء في الوطن العربي اللواتي يعانين من عنف الاحتلالات والحروب والقهر والاستبداد .

في الختام كل التضامن مع المرأة الفنزويلية والشعب الفنزويلي المناضل بقيادة الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو في مواجهة المؤامرة الرجعية الإمبريالية الاميركية.

  المجد لكل النساء المناضلات على امتداد العالم من اجل الحرية والمساواة والكرامة الانسانية ..

المكتب التنفيذي

رابطة النساء الديمقرطيات الاردنيات ” رند”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *