القوات الإماراتية تفقأ عينيً شاب يمني وتعذبه حتى الموت “صورة صادمة”

الأحد 15/7/2018 م …




الأردن العربي –

** ” الأردن العربي ” يعتذر للقراء والمتصفحين عن نشر هذه الصورة المؤلمة ، ولكن كان لا بد من نشرها ليرى الجميع مدى ما يتعرض له الشعب اليمنيّ الشقيق من وحشية على يد التحالف السعودي الإماراتي يندى لها جبين الإنسانية …

تداول ناشطون جنوبيون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً مروعة لناشط يمني مقتول يدعى أنور “ماجد عياش” وعلى جسده آثار تعذيب وحشية، مشيرين إلى مسؤولية قوات ما يسمى الحزام الأمني التابعة للإمارات عن قتله بعد اعتقاله قبل أسبوعين.

وبحسب الصور المتداولة فإن الشاب “عياش” قد تعرض لتعذيب وحشي في سجن ٧أكتوبر في منطقة جعار أبين، أدى مقتلة بعد فقأ عينيه وتم التمثيل بجثته ورميها في الشارع، وتم نقلها لمستشفى “الرازي”.

وأكد نشطاء أن ماجد أنور عياش المعروف بـ “ماجد سميرة” من أبين جنوب اليمن اختطفته ميليشيات الحزام الأمني التابعة للإمارات بقيادة ” “عبداللطيف السيد” مسؤول التصفيات بدون محاكم، قبل أسبوعين وتعرض للتعذيب الوحشي قبل أن تتم تصفيته ورميه على قارعة الطريق.

وكانت وكالة أسوشيتد برس كشفت في تحقيق نشرته نهاية الشهر الماضي عن وجود 18 سجنا سريا تديرها قوات إماراتية في اليمن.

وقالت الوكالة إنها وثقت وتحققت من حوادث لاختفاء مئات الأشخاص في هذه السجون السرية بعد اعتقالهم بشكل تعسفي في إطار ملاحقة أفراد تنظيم القاعدة.

وبحسب المعلومات التي أوردتها الوكالة، فإن هذه السجون تشهد حالات تعذيب وحشية تصل إلى حد “شواء” السجين على النار، إضافة إلى اعتداءات جنسية.

ونقلت عن محتجز سابق، اعتقل ستة أشهر في مطار ريان، صرخات المعتقلين وأجواء الخوف، فضلا عن إصابتهم بالأمراض، مشيرة إلى أن أي شخص كان يشكو يؤخذ إلى غرفة التعذيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *