هل تعرف من هي أو ماهي دمشق؟ / مظفر النواب..

مظفر النواب ( العراق ) الإثنين 12/3/2018 م …

شقيقة بغداد اللدودة..




ومصيدة بيروت

وحسد القاهرة

وحلم عمّان

وضمير مكة المكرمة

وغيرة قرطبة

ومقلة القدس

ومغناج المدن

وعكاز تاريخ عريق لخليفة هرم !!!؟؟؟

إنها دمشق امرأة بسبعة مستحيلات

وخمسة أسماء

وعشرة ألقاب

مثوى ألف ولي

ومدرسة عشرين نبي

وفكرة خمسة عشر إله خرافي لحضارات شنقت نفسها على أبوابها!!!!؟؟؟؟

إنها دمشق الأقدم والأيتم

ملتقى الحلم ونهايته

بداية الفتح وقوافله

شرود القصيدة ومصيدة الشعراء

دمشق التي تتقن كل اللغات ..

ولا أحد يفهم عليها إلا الله جل شأنه وملائكة عرشه..

دمرَّ هولاكو بغداد وصار مسلماً في دمشق..

حرر صلاح الدين القدس وطاب موتاً في دمشق..

لديها من العشاق ما يكفي حبر العالم..

من الأزرق ما يكفي لتغرق القارات الخمس..

لديها من المآذن ما يكفي ليتنفس ملحدوها عبق الملائكة..

ومن المداخن ما يكفي “لتشحير” وجه الكون..

لديها من الصبر ما يكفي لتنتشي بهزة أرضية..

ومن الأحذية و”الشحاحيط”المعلقة في سوق الحميدية

ما يكفي للاحتفال بجميع قادات العالم..

لديها من الحبال ما يكفي لنشر الغسيل الوسخ للعالم أجمع،ومن الشرفات مايكفي سكان آسيا ليحتسوا قهوتها ويدخنوا سجائرهم على مهل..

دمشق هي العاصمة الوحيدة في العالم التي

لا تقبل القسمة على اثنين في أرقى أحيائها

تسمع وجع “الطبالة”، وفي ظلمة “حجرها الأسود” يتسلق كشّاشو الحمام كتف قاسيون ليصطادوا حمامة شاردة من “المهاجرين”..

دمشق لا تُقسم إلى محورين

فليست كبيروت غربية وشرقية..

ولا كما القاهرة أهلي وزملكاوي..

ولا كما باريس ديغول وفيشي..

ولا هي مثل لندن شرق وغرب نهر التايمز..

ولا كمدن الخليج العربي مواطنون ووافدون..

ولن تكون كعمّان فدائيون وأردنيون..

ولا كبغداد منطقة خضراء وأخرى بلون الدم..

دمشق مكان واحد

فإذا طرقت باب توما

ستنفتح نافذة لك من باب الجابية

وإذا أقفل باب مصلى فلديك مفاتيح باب السريجة

وإن أضعت طريق الجامع الأموي، ستدلك عليه ” كنيسة السيدة “.

لا تتعب نفسك مع دمشق ..

ولا تحتار فهي تسخر من كل من يدعي أنه يحميها

ومن يهدد بترويضها..

فتود أن تعانقها أو تهرب منها..

وتقول جملة واحدة للجميع..

*إنها دمشق*

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *