المرشد خامنئي رداً على العقوبات: أميركا هُزمت في تحديها مع إيران طيلة 40 عاماً

* الرئيس الأميركي يعلن أن العقوبات الأميركية الجديدة ضدّ إيران ستستمر إلى حين خضوعها، والأخيرة تقول على لسان المرشد السيد علي خامنئي إن أميركا هُزمت في تحديها مع إيران طيلة 40 عاماً.

غداً الأحد هو موعد بدء تطبيق العقوبات الأميركية على على إيران، الإيرانييون ينتظرون، أوروبا تأسف، والولايات المتحدة تعفي  8 دول مؤقتاً من تطبيق الحظر على إيران.

وفي هذا السياق، قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال اجتماع مع آلاف الطلاب اليوم السبت إن “أميركا هُزمت في تحديها مع إيران طيلة 40 عاماً”، وأضاف “العالم يعارض كل قرار يصدر عن ترامب”.

خامنئي اعتبر أن “ترامب ألحق العار بالولايات المتحدة”.

من جهته، رأى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن هدف واشنطن هو شنّ حرب نفسية واسعة ضدّ إيران، مؤكّداً أن أميركا فشلت أيضاً في الضغط على المؤسسات الاقتصادية والمصارف الدولية لثنيها عن التعامل مع إيران.

قاسمي عكس موقف الخارجية الإيرانية، موضحاً أن بلاده ليست قلقة، وعلينا الانتظار فقط لرؤية أميركا تفشل في تحقيق أهدافها ضد الشعب الإيراني.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب حذّر إيران بأن العقوبات الأميركية الجديدة ضدّها ستستمر إلى حين خضوعها، وقبولها باتفاق جديد يناسب واشنطن ويقطع طريق طهران نهائياً نحو صنع أسلحة نووية.
وفي بيان نشره البيت الأبيض فجر اليوم السبت، حث ترامب إيران على “التخلي عن طموحاته النووية وتغيّير سلوكه المدمر واحترام حقوق شعبه والعودة إلى طاولة المفاوضات بحسن نية”.

الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وبريطانيا يعربون في بيان مشترك عن أسفهم الشديد بسبب إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران، ويقولون إن هدفهم حماية الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران.

الولايات المتحدة قالت على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو إن العقوبات على إيران تتضمن الكثير من “الإعفاءات الإنسانية”، بومبيو أشار إلى أنه لن يطبّق على الاتحاد الأوروبي نظام الاستثناء من العقوبات المالية.

وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أعلن أن شبكة سويفت المالية ستتعرض لعقوبات إذا تعاملت مع مؤسسات مالية إيرانية يشملها الحظر”.

مصدر أميركي قال إن السعودية تقوم بدورٍ فاعل في ضمان احتياجات سوق النفط العالمية مع سريان العقوبات على طهران، وأضاف أن الحكومة السعودية عزلت بنجاح النفط عن القضايا السياسية الأوسع المرتبطة بـ “وفاة” الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأشار  المصدر إلى أن أميركا تتوقع أن المعروض العالمي من النفط في 2019 سيفوق الطلب “بما يوجد مناخاً أفضل كثيراً للدول لخفض واردات النفط من إيران إلى الصفر”.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات إقتصادية على إيران في آب/ أغسطس 2018 بعدما انسحب دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران والقوى الغربية عام 2015.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت خروجها من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع دول مجموعة 5+1، ولاحقاً أقرت حزمة من العقوبات على طهران، ولكن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق عملت في الآونة الأخيرة على إيجاد طرق بديلة للحفاظ على الاتفاق النووي والالتفاف على العقوبات الأميركية وحماية الشركات الأوروبية من تبعاتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *