عاجل من غزة … مجزرة أخرى يرتكبها الاحتلال: 48 شهيدا في استهداف مخيم الشاطئ وحيي التفاح والزيتون في غزّة

مجزرة أخرى يرتكبها الاحتلال: 48 شهيدا في استهداف مخيم الشاطئ وحيي التفاح والزيتون في غزّة



الأردن العربي – السبت 22/6/2024 م …

تستمر فصائل المقاومة الفلسطينية بالتصدي لتوغلات جيش الاحتلال على أكثر من محور، وتعلن عن تنفيذ عدة عمليات. جيش الاحتلال اعترف، الجمعة، بـمقتل ضابط وجندي وإصابة 3 آخرين بجراح خطيرة، إثر استهدافهم بقذيفة مضادة للدروع.

تواصل دولة الاحتلال، لليوم الـ260 على التوالي، شن غارات جوية على معظم أنحاء قطاع غزة، بالتزامن مع قصف مدفعي، مسفرة عن مئات الضحايا الشهداء والجرحى، يوميًا، في أوساط الأهالي، بالإضافة إلى تدمير ما بقي من مقومات للحياة، واستهداف ما بقي من مؤسسات خدماتية وتعليمية ومدارس ومراكز صحية.

وزارة الصحة في غزة أوضحت، في بيان، أن 47 ألف شهيد ومفقود في القطاع، راحوا ضحية أكثر من 3 آلاف مجزرة ارتكبها الاحتلال منذ 7 أكتوبر الماضي.

صبيحة اليوم، السبت، استهدفت قوات الاحتلال تجمعًا للنازحين شمالي مدينة رفح، أقصى جنوب القطاع، ما أسفر عن شهيد وإصابة عدد آخر وفق حصيلة غير نهائية.

أمس الجمعة ارتكبت دبابات الاحتلال مجزرة جديدة في منطقة نواصي رفح والتي تدعي أنها منطقة آمنة وبحسب وزارة الصحة في غزة أسفر القصف عن استشهاد 25 وإصابة 50 آخرين.

بدورها، تستمر فصائل المقاومة الفلسطينية بالتصدي لتوغلات جيش الاحتلال على أكثر من محور، وتعلن عن تنفيذ عدة عمليات، وإيقاع المزيد من الخسائر في صفوفه.

الجيش الإسرائيلي اعترف، الجمعة، بـ “مقتل ضابط وجندي وإصابة 3 آخرين بجراح خطيرة”، إثر استهدافهم بقذيفة مضادة للدروع، بمنطقة محور “نيتساريم” وسط القطاع.

سياسيًا، أفادت قطر بأن جهود الوساطة التي تبذلها بهدف “ردم الهوة” بين إسرائيل وحركة حماس تتواصل. وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال مؤتمر صحافي مشترك في مدريد، الجمعة، مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز، إن “الجهود مستمرة ولكن، حتى الآن، لم نتوصل إلى صيغة نراها الأكثر ملاءمة والأقرب إلى ما تم طرحه”.

تغطية خاصّة ومتواصلة:

 

قد يعجبك ايضا