الرفيق والصديق العزيز الدكتور جهاد الشوارب في ذمة الخلود

الأردن العربي – الإثنين 17/6/2024 م …




كتب عاطف زيد الكيلاني …
ببالغ الحزن وعميق الأسى تلقيت نبأ وفاة الرفيق الدكتور جهاد توفيق الشوارب عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الأردني، واحد الكوادر النقابية البارزة في نقابة الأطباء، الذي رحل قبل الأوان، وهو في قمة العطاء صبيحة هذا اليوم الاثنين الموافق17/6/2024
أنخرط الراحل في صفوف الحزب وهو على مقاعد الدراسة الجامعية في رومانيا عام 1976، واضطلع بدور بارز في النشاط الطلابي، اهّله لأن يُنتخب لأكثر من دورة في قيادة الاتحاد الوطني لطلبة الأردن.
دفعه حسه الوطني، والروح الكفاحية العالية التي اتصف بها الراحل لأن يلتحق بصفوف المتطوّعين من أعضاء الحزب الشيوعي الأردني وكوادره للدفاع عن المقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية عم 1982 في لبنان.
وبعد أن تخرج من الجامعة عاد الرفيق الراحل الدكتور جهاد توفيق الشوارب الى أرض الوطن، والتحق للعمل طبيبا في أمانة عمان الكبرى، موظفا مهاراته وكفاءته العلمية المتميزة لخدمة أبناء شعبه وتقديم الرعاية الطبية لهم.
انخرط الراحل في النضال الجماهيري، وكان أحد الكوادر النشطة والفعالة في نقابة الأطباء وتبوأ مواقع إدارية عديدة في جمعيات ولجان النقابة، ومنها صندوق التكافل الاجتماعي، وصندوق الـتأمين الصحي، كما كان أحد أركان التجمع المهني (القائمة الخضراء) في نقابة الأطباء.
انتخب عضوا في اللجنة المركزية في مؤتمر الحزب الشيوعي الذي انعقد في أيار عام 2023.
وفي كل هذه المواقع تجلت بأبهى الصور سمات المثابرة على تنفيذ المهام التي أوكلت اليه، والحب للشعب والوطن والحرص على مصالحهما العليا، كما تبدت سجاياه الحميدة وتواضعه الجم، ونبل اخلاقه، وقدرته على بناء أفضل العلاقات مع زملائه ورفاقه.
إنني إذ أشعر بفداحة الخسارة برحيل الرفيق العزيز الدكتور جهاد توفيق الشوارب، لأتقدم من  قيادة الحزب الشيوعي الأردني وكوادره وأعضاءه ومن زوجته الدكتورة دوينا، وابنته دانا وابنه عمر ومن اشقائه وأسرهم، ومن آل الشوارب عامة بالتعازي القلبية الحارة وبأصدق مشاعر المواساة، وأدعو لروح الفقيد العزيز بالرحمة والسكينة، والبقاء لذكره والخلود لذكراه.

قد يعجبك ايضا