محور الشر .. ومحور الخير .. والدول المارقة / كاظم نوري

كريكاتير شهاب قاسم on Twitter: "اسرائيل ،امريكا ،و #السعودية ...

كاظم نوري ( العراق ) – الأحد 26/7/2020 م …




باتت المسميات تفقد مصداقيتها و بريقها في زمن انقلبت فيه الموازين واخذوا يطلقون على الاسود ابيض وعلى  الابيض اسود بصرف النظر عن مانراه بالعين المجردة  او نشعره والذي لايقبل  الجدل او المناقشة ليات من يقول  عليك ان تصدق  وتثق  بما يصدر عن ” واشنطن” من تسميات هذه دولة “مارقة” وتلك دولة خارجة على القانون  او وصفها بدولة  شريره وهذا “محور الشر” في اوصاف تفتقد للمصداقية لكنها  اوصاف صادرة  عن ” سيدة العالم الحر”  التي  ينطبق على سياستها وصف ” سيئة العالم الحر” وان من لا يقر    بما يحتويه  القاموس الامريكي من مسميات كاذبة فان وزارة العدل الامريكية جاهزة لمعاقبته قبل اجهزة الاستخبارات او البنتاغون او او  او وما اكثر مؤسسات الشر في بلاد الاشرار .

الولايات المتحدة وهوما لايخفى عن العالم تنشر قواتها العسكرية وقواعدها الثابتة والمتحركة في كل بقاع العالم ولن تخلوا  بقعة  على اليابسة  والماء الا ونجد فيها اما قاعدة عسكرية او قطعة عسكرية امريكية او حاملة طائرات او بارجة حربية امريكية  في اوربا واسيا وحتى افريقيا ولم يبق الا القمر وزحل وحتى القطب الشمالي طلع علينا ” الثور الهائج” بومبيو وزيرالخارجية الامريكية  بمقولة لقد تاخرنا عن الحفل حيث مصادر الطاقة في القطب وسبقنا الى ذلك   الصينيون والروس .

 اما الحديث عن امريكا اللاتينية فلايحتاج الاستهتار الامريكي والتامر والتدخل في شؤونها الداخلية   فيها الى دليل.

ماذا نسمي عملية اعتراض طائرة ركاب ايرانية من قبل مقاتلات امريكية فوق سورية ؟؟ هذا  حصل في اجواء  تبعد  الاف الكليلو مترات عن  الاجواء الامريكية  وتبقى الولايات المتحدة تحتفظ بمسمى ” سيدة العالم الحر” انها عصابة دولية حقا”.

هل كل هذا الوجود العسكري الامريكي في خدمة الانسانية والبشرية والشعوب في العالم؟؟

كل هذا يحصل وتطلق واشنطن على الاخرين  مثل “روسيا وايران وكوريا الديمقراطية ” محور الشر”  وهاهي الصين جراء مواقفها ومناكفتها للسياسة الامريكية المتهورة  والمستهترة  والتصدي لها ربما تجد نفسها قريبا ضمن ” محور الشر” وفق المقاسات الامريكية.

 ولم يخف وزير الدفاع الامريكي  و مسؤول في البنتاغون من ان الولايات المتحدة تعد العدة ” عسكريا”  لمواجهة الصين في اسيا وبحر الصين .

 الصين ليست وحدها   التي تتعرض  للتلفيق  الامريكي  بل ان روسيا باتت اينما تلتفت تجد قاعدة عسكرية اوقطعا بحرية امريكية او لحلفاء امريكا   قريبة من حدودها اما  في بولونيا واستونيا والجيك ورومانيا والمانيا ولاتفيا ولتوانيا  والمانيا وبريطانيا  وفي دول اوربية اخرى حين جرى زحف ” ناتو” شرقا  كلهذا يحصل  والحديث لن يتوقف عن خطورة روسيا من قبل الامريكيين وتتواصل الضغوط الاقتصادية عليها الى جانب التامر العسكري ومحاولة محاصرتها .

 ماذا سيحصل لو كان لروسيا قاعدة عسكرية واحدة  في كندا مثلا مقابل مئات القواعد الامريكية القريبة من حدود روسيا  ؟؟

ماذا لو سمعنا ان طائرة تجسس روسية حلقت قرب مياه الولايات المتحدة الاقليمية كما يحصل وبشكل شبه يومي عندما تحلق طائرات تجسس امريكية قرب سواحل روسيا الاقليمية في البحر الاسود وترغمها مقاتلات روسية على تغيير مسارها؟؟

الشر  والخير تحدده الولايات المتحدة وفق سياستها المتغطرسة فاذا رفضت نهجها المعادي للشعوب والحكومات الرافضة للسياسة الاستعمارية  فانت تستحق ان يكون مكانك ” محور الشر” واذا ركعت عند اقدام  سادة البيت الابيض فانك تستحق ان تكون في “محور الخير”.

 واذا قلت لا فانك تستحق العقاب وان وزارة العدل الامريكية جاهزة لوضعك في خانة ” العقوبات” . الحظر. الى اخر هذه المصطلحات بعد ان نصبت الولايات المتحدة  نفسها بديلا عن مجلس الامن الدولي فان قرارات هذه الوزارة  اللاشرعية  واللاقانونية  التي تفتقر الى العدل  اصبحت ملزمة للاخرين والا فان العصا الامريكية  لمن عصا الاوامر.

 وهناك بالطبع من يرتجف ونفذ اوامر ” العم سام” حتى في وسط الدول الكبرى والكل يتذكر كيف احتجزت ” بريطانيا ناقلة نفط ايرانية عند مضيق جبل طارق خشية من سطوة واشنطن لكن ايران تصرفت بشجاعة وردت الصاع صاعين  لسيدة القارة العجوز واحتجزت ناقلة نفط ” بريطانية” ليتاكد قول سيئة العالم الحر ان ايران تصرفت كما يتصرف ” محور الشر” ؟؟

 يالتعاسة هؤلاء المحتالين على العالم ؟؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *