الشحات شتا يكتب: رساله من عبدالناصر الي السيسي الخائفون لا يصنعون الحرية، والضعفاء لا يخلقون الكرامة، والمترددون لن تقوى أيديهم المرتعشة على البناء

ذكرى يوليو.. السيسي يخلع جلباب ناصر! | الجزيرة مباشر

الشحات شتا ( مصر ) – الجمعة 17/7/2020 م …




بعد أسبوع من الان تحل علينا الذي ال68 لثورة 23 يوليو 1952 والتي حررت مصر من الاستعمار الانجليزي واممت قناة السويس وبنت السد العالي وبنت 1000مصنع واستصلحت 2مليون فدان وحققت العداله الاجتماعيه للمصريين وساعدت الثوره الجزائريه التي حررت الجزائر من الاستعمار الفرنسي لكن الغرب قرر كسر ظهر مصر كما فعل مع محمد علي باشا في نوارين عام 1840 فقد تكرر مع جمال عبدالناصر في حرب 1967 من اجل وقف نهضة مصر لكن ناصر لم يستسلم بل خاض حرب الاستنزاف التي مهدت لحرب العبور لكن الغرب قرر تسميم جمال عبدالناصر عبر العميل اضلم السيئات وبعد تولي محمم اظلم السيئات حكم مصر احكمت امريكا قبضتها علي مصر حتي الان واضعفتها بل جعلتها في مؤخرة دول العالم .

1-رساله من جمال عبدالناصر الي السيسي
الخائفين لا يصنعون الحرية، والضعفاء لا يخلقون الكرامة، والمترددون لن تقوى أيديهم المرتعشة على البناء-
هذه العباره لخصها ناصر في خطابه كي يقول للامه لاتخافوا من امريكا والاستعمار واذا خفتم فستقعون تحت الوصايه , والضعفاء لايخلقون الكرامه،

الضعيف دائما يكون تابعا للقوي، ولذلك لايستطيع الدفاع عن نفسه وسيعيش بلا كرامه ,

والمترددون لن تقوي ايديهم المرتعشه علي البناء – ان المتردد يده ترتعش ولاتستطيع ان تحكم قبضتها لا علي البندقيه ولا علي الفاس ولا علي المسطرين .

ولذلك اراد جمال عبدالناصر ان يلهم الامه بالحريه وبحق الدفاع عن النفس وحق مقاومة المستعمرين والمحتلين في كل مكان ولهذا نرسل هذه الرساله التي قالها جمال عبدالناصر الي السيسي.

لقد اعترفت اثيوبيا ببدء ملئ خزان السد واعترفت السودان بقلة مياه النيل ومصر مهدده ان تتحول الي صحراء جرداء، ومصر هبة النيل، واذا لم تتحرك مصر فسوف يموت الملايين جوعا، وسوف تتحول الاراضي الزراعيه الي صحروايه وستكون مصر عبره للعالم .

ولذلك ادعوك لقرائة هذه العباره للزعيم جمال عبدالناصر : ” الخائفون لا يصنعون الحرية، والضعفاء لا يخلقون الكرامة، والمترددون لن تقوى أيديهم المرتعشة على البناء “.

2-السعوديه والامارات واسرائيل هم من دعموا بناء سداثيوبيا وهم من جائوا بالسيسي فهل هم الذين يمنعونه من ضرب سد اثيوبيا-
ا-السعوديه والامارات واسرائيل هم من قرروا بناء سد اثيوبيا في 2011 بعد سقوط حليفهم مبارك ولعدة اسباب اولا لاجهاض ثورة مصر وجعل مصر عبره كي لاتنتقل الثوره الي دول الخليج.

ب- السعوديه والامارات قدموا 12 مليار دولار لاثيوبيا وطلبوا منها تسمية سد اثيوبيا بسد النهضه نكاية في مشروع النهضه الذي اعلن عنه محمد مرسي كما قدمت اسرائيل الدعم الفني الكامل لبناء السد.

ج- هل السعوديه والامارات واسرائيل هم من يضغطون علي السيسي لعدم ضرب السد خاصة وانهم مكنوه من حكم مصر؟ ربما الايام القادمه تجيب عن ذلك .

3-مصرتقول لاثيوبيا نرجوكم عدم التصريح بملئ السد
بالامس اعلنت اثيوبيا عن تشغيل السد وملئ بحيرة السد كما صرحت السودان بذلك.

لكن المسئولين في مصر ربما كانوا عمي لم يشاهدوا ، وربما كانوا صما لم يسمعوا، بل ناشدوا اثيوبيا عدم التصريح، فاضطر وزيرالري الاثيوبي اليوم الي تراجعه عن تصريح الامس.

لكننا نعلم بكل التفاصيل ونعلم ان السيسي وقع مع رئيس وزراء اثيوبيا والرئيس السوداني السابق عمرالبشير علي بناء السد، ولهم صوره وهم يرفعون اياديهم مع بعضهم ولذلك لم تنشر الصحافة المصريه عام 2015 نص الاتفاقيه التي وقع عليها السيسي ,

السيسي جاء للتنازل عن كل شئ في مصر –
منذ مجئ السيسي والتنازلات لم تتوقف –
فقد ازال مدينة رفح المصريه من الوجود بطلب من امريكا .
تنازال عن صنافير وتيران لحكام السعودية ارضائا لامريكا واسرائيل.
تنازل عن حصه كبيره من الغاز المصري لاسرائيل في البحر.
تنازل عن جزيرة الوراق للامارات .
تنازل عن حصة مصر في النيل لاثيوبيا.
فلماذا تقارنون السيسي بعبدالناصر؟؟ فلو عاش ناصر لاعدم السيسي في ميدان التحرير …  فعبدالناصر كان رجل الانجازات اما السيسي فهو رجل التنازلات .
وصدقت الجماهير حينما ودعت الزعيم جمال عبدالناصر فقالت: ” عبدالناصر ياعود الفل من بعدك حنشوف الذل ” … وقد كان!!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *