الأردن … الرفيق عاطف زيد الكيلاني يشارك بلقاء أخوي مع سعادة القائم بالأعمال السوري بالعاصمة الأردنية

الأردن العربي ( خاص ) – الأحد 12/7/2020 م …




* في الصورة : الرفيق عاطف الكيلاني يتوسط سعادة الدكتور ديوب والعميد ناجي الزعبي

شارك الرفيق عاطف زيد الكيلاني ضمن وفد ” تجمع إعلاميون ومثقفون من أجل سورية المقاومة – إسناد – ” في زيارة أخوية تضامنية إلى دار السفارة العربية السورية ، حيث تم اجتماع للوفد مع سعادة القائم بالأعمال السوري الدكتور شفيق ديوب.

وقد استمع الوفد إلى شرح واف من سعادة القائم بالأعمال للمستجدات في سورية على كافة الأصعدة ، السياسية والميدانية والإقتصادية .

وقد أشار سعادة القائم بالأعمال إلى أن سورية مصممة على التصدي لكل أشكال المؤامرة عليها كما فعلت طوال العشرة سنين منذ بداية العدوان على الشعب العربي السوري والدولة الوطنية السورية ، وأوضح أن سورية ستتصدى بحزم لقانون قيصر الذي يهدف لمحاصرة الشعب العربي السوري ولمعاقبة كل أصدقاء سورية الحقيقيين الذين وقفوا معها خلال سنوات الأزمة  العشر، وأضاف سعادة القائم بالأعمال أن سورية قادرة على التصدي لهذا القانون الجائر الذي اتخذته الولايات المتحدة بشكل منفرد ودون تفويض دولي من أيّ نوع ، وخارج مؤسسات الأمم المتحدة.

وفي ما يخصّ العلاقات الأردنية السورية ، أشار سعادة القائم بالأعمال إلى أن قيادة البلدين الشقيقين وشعبيهما يبدون أشد الحرص على عودة الدفء لتلك العلاقات ، وأشاد أيضا بالمواقف الأردنية تجاه مختلف القضايا التي تمسّ سورية .

وقد تحدث أعضاء الوفد الذي ترأسه العميد المتقاعد ناجي الزعبي ، وكلّهم أجمعوا على أن سورية قادرة على اجتياز ما تبقى من مراحل رغم صعوبتها لتحقيق اإنتصار النهائي وإفشال المؤامرة الكونية التي ما زالت تتعرض لها منذ ربيع 2011 م .

وفي معرض حديث الرفيق عاطف زيد الكيلاني عمّا تتعرض له سورية من مؤامرات ، أشار إلى أن المؤامرة على سورية هي نفس المؤامرة على اليمن وشعبه الشقيق وعلى غيره من الأقطار العربية ، فالمحرّضون والمموّلون هم أنفسهم ، ولنّ شعوبنا العربية كانت كفيلة بوعيها وحرصها على منجزاتها على إفشال كل مخططات ومؤامرات أعداء شعوبنا.

في نهاية اللقاء ، توجّه سعادة الدكتور شفيق ديّوب بالشكر إلى ( إسناد ) على دورها في دعم الموقف العربي السوري وفي الدور التوعويّ الذي لعبته طوال سنوات المؤامرة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *