فلسطين … الإعلان رسميا عن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي في سجون الاحتلال الصهيوني




أُعلن رسميا، صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من قطاع غزة، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي نتيجة الإهمال الطبي وإصابته بمرض السرطان، بعد أن تم نفي الخبر سابقا، وتأكيد أنه لا يزال في حالة حرجة للغاية.

وأكد الناطق باسم مصلحة معتقلات الاحتلال، استشهاد الأسير سعدي الغرابلي، وفق ما ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية على موقعها الإلكتروني.

وادعى الاحتلال أن الشهيد الأسير كان يعاني من أمراض مزمنة منذ سنوات.

من جهته، أعلن مكتب إعلام الأسرى صباح يوم الأربعاء، عن استشهاد الأسير الغرابلي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي,

وقال “إعلام الأسرى”، إنّ الأسرى قرروا  إغلاق كافة الأقسام في السجون حداداً على روح الشهيد الأسير سعدي الغرابلي، واحتجاجاً على سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال.

وأضاف: أنه باستشهاد الأسير الغرابلي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 224 شهيدا .

والغرابلي من سكان حي الشجاعية بمدينة غزة، واعتقل عام 1994 وحكم مدى الحياة، وكانت عائلته ممنوعة من زيارته.

ويعاني الغرابلي من مرض السكر والضغط وضعف السمع والإبصار، لكن سرطان البروستاتا تسلل في السنوات الأخيرة لجسده وأنهك صحته تمامًا.

وفي بيان سابق للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، قالت: إن الغرابلي يعاني من الأمراض المزمنة، وفي مقدمتها ارتفاع السكر وضغط الدم، وتراجعت صحته في الآونة الأخيرة، وظهرت أورام لا يعرف طبيعتها في البروستاتا والمسالك البولية، تسبب له آلاما شديدة بحيث يصرخ من شدة الألم ولا يستطيع النوم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومية): إن الأسير الغرابلى أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بعد أن أمضى 27 عاماً من حكم بالسجن مدى الحياة.

وأشارت إلى أنه تعرّض للعزل الانفرادي من عام (1994-2006) كان أحدثها في عزل ايشل وعلى إثرها بدأ بعدها يعاني من أمراض مزمنة .

​وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5 آلاف أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 180طفلا و43 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *