صورة اليوم … جورج في أمريكا ، وإياد في فلسطين المحتلة … ضحيتان بريئتان لنفس المجرمين العنصريين

الأردن العربي – الثلاثاء 2/6/2020 م …




كتب عاطف زيد الكيلاني …

ذات اليد المجرمة التي اغتالت الشاب الأمريكي من أصول إفريقية في مدينة مينابوليس، هي ذاتها اليد المجرمة التي اغتالت الشاب الفلسطيني ( من ذوي الإحتياجات الخاصة ) ، إياد الحلاق في مدينة القدس المحتلة.

الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني ، نظامان عنصريان مجرمان غارقان في دماء ضحاياهما  حتى الرقاب.

بل امتد إجرامهما ليشمل الأركان الأربعة للكرة الأرضية.

ليس هناك من شعب على سطح كوكبنا سلم من إجرامهما.

نسوا أن للشعوب ذاكرة … وتناسوا ما سببوه من عذابات لتلك الشعوب.

أخذتهم العزة بالإثم ، فاستمرأو كل أساليب القتل والتدمير الممنهج والإفقار والإذلال والغدر والحصار والتلاعب بمصائر الشعوب.

ولكن … ها هي الشعوب التي عانت طويلا من هذين النظامين الفاجرين وأمثالهما من قوى الإستعمار والهيمنة.. ها هي الشعوب قد بدأت تستيقظ ، وتحاول تغيير معادلات الصراع مع هذه القوى الغاشمة .

والويل ، كل الويل لهما من غضب الشعوب المضطهدة ومن جبروت انتقامها.

إنهما نظامان يحفران نهايتهما الحتمية بأيديهما القذرة.

نهايتكم قريبة أيها الأوغاد !!!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *