الأديب والشاعر الصديق جمال الدويري يرثي المرحوم والده: نديّ الكفّ .. الى روح الجليل الفاضل والدي




جمال الدويري ( الأردن ) – الإثنين 18 / أيار ( مايو ) / 2020 م …
  • الى روح المرحوم بإذن الله الشيخ مصطفى محمد الدويري
  • ***********************************************تزهــــــــو بمثلك سيدي الأشعارُ والمجد يحنــي هامـــــــه ويغارُ

    الجـــــــــودُ يذكر شيخنا ومنازل ومواجــــــــــــعُ الأطلال والآثارُ

    كل الفصول حزينـــــــــــة لغيابه ومواطن الدحنـــــــــون والنوارُ

    يبكـــــي العرين هصوره ومعلما وكذا بكــــــــــاه الحزن والأقدارُ

    وبكاه كل الناس حرقــــة صادقٍ من كل قاصيـــــــــــة لنا وجوارُ

    صنو المروءة والوفــــاء كتوأم والغمد يبكــــــــــي ان غدا بتّارُ

    والهيلُ والفنجـان أدمنت الأسى وكذا غرانيــــــــق السنا وجِمارُ

    انت النديّ الكفّ غيّبــــه الردى مــــــــــــاذا اقول. فإنني محتارُ

    ماذا اقول ومـــا حوتك قصائدي حتى وإن قــــــــدّ القصيد عرارُ

    حتى وإن أمرَ الأميرُ قريضـــــه والمحدثــــــــون تسابقوا ونزارُ

    لا النثر قــــد جمع السجايا كلها يـــــــــا سيدي, او اتقن الشُّعّارُ

    والضاد أعجزه أبيّ مقالتـــــــي ما السحب ان لـــم تُذْكِها أمطارُ

    هذا إبــــــــاء الراسخين بدينهم والهام بندٌ فــــــي الذرى ووقارُ

    ماذا اقول وفــــي العروق مذكِّر فـــــــــي كل نسغِ تنفّسي تذكارُ

    ظلُّ البواسق بالهجيرة ظلّـــــــه والله يحنــــي بعضها وثمــــــارُ

    أسدٌ يبزُّ المرجفين بحكمـــــــــةٍ وإذا انتخـــــاه المقتضى مغوار

    الخير والمعروف طوّق أهلــــه هو معصمٌ قـــــــد طوقته سوارُ

    مـــــــــا قال اني قد فعلت وإنما شهدت لأفعـــــــال اليمينِ يسارُ

    الجودُ مــــــــــن موجوده, لكنه أعطى وإن قــــــــد شدّه إعسارُ

    هو حاتمٌ ذبح الجوادَ وليمـــــــة والعذر فــــــــــي قاموسه إيثارُ

    نبع الفضائل مـــا توانى لحظــة فاضت بمدّ الطيبين بحــــــــــارُ

    البحر يغدق مـــــا احتواه لغيره وكذا يفيض اللؤلؤات محــــــارُ

    الكيّسُ الفطن الحصيفُ برأيـــه بالحق يسكن قلبـــــــــه اصرارُ

    المجد يجمعه الذين سعوا لـــــه حتى وإن صاروا لما قد صاروا

    باريتَ اهل الله فــــي نيل التقى وتركتَ من طلب الغنى وتباروا

    هي شيمة الأبرار طوبى شيخنا ورعٌ رفاق طريقــــــــــــه ابرارُ

    الله يرحمــــــــه ويؤنس عيشه إذ يسكن الأخيـــــارُ والأطهــــارُ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *