صورة اليوم … وزير الصحة الأردني يدخل الطمأنينة والتفاؤل إلى قلوب الأردنيين بضحكته الواثقة التي تقول للجميع: ” الفرج قريب “

الأردن العربي – السبت 16 / أيار ( مايو ) / 2020 م …




هذه الضحكة النادرة لوزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر ، كان لها مفعول سحريّ عند كلّ الأردنيين ، إذ كان من النادر أن ترى الطبيب الجنرال مبتسما ، ولو ابتسامة عابرة ، طوال فترة اجتياح ” كورونا ” للعالم أجمع … أمّا وقد ضحك معالي الوزير هذه الضحكة المجلجلة ، فقد أدخل السرور والبهجة والطمأنينة إلى قلوب أبناء الشعب الأردني ، وتأكدوا أن الفرج قد أصبح قريبا وأن انقشاع هذه الغمّة أصبح مسألة وقت لا أكثر.

بالرغم من حجم جائحة كورونا التي أتت على العالم بأسره وما اخلفته من أضرار بشرية واقتصادية، الا أن الفكاهة والتعليقات الساخرة لم تغب عن الأردنيين من خلال صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات الساخرة بعضها تعلق بمصابي الفيروس والبعض الأخر بقرارات الحكومة، حيث كان لصبحي وعرس اربد النصيب الأكبر من هذه التعليقات خاصة في بداية الأزمة.

ليأتي سائق المفرق ويحمل بمقدار حجم شاحنته التعليقات الساخرة بعد ان وصفه البعض بأنه خالط الانسانية جمعاء في اشارة الى دعاء الوزير أمجد العضايلة نهاية كل ايجازاته بأن يحفظ الله الانسانية جمعاء من شر هذا الوباء.

وزير الصحة الدكتور سعد جابر اعتبر خلال حديثه لـ عمون ان الفكاهة خففت كثيرا من عزلة المواطنين في بيوتهم خلال فترة حظر التجول وانها أدخلت السكينة والراحة الى نفوسهم وتناقلوها ليدخلوا السرور اليهم.

واضاف جابر ان الفكاهة بحاجة إلى روح مرحة وذكاء فلا يستطيع اي احد ان يحول اي موضوع إلى نكتة، مؤكدا ان التعليقات الساخرة من قبل الأردنيين تدل على قوتهم وعلى قبول الصعب بروح وعزيمة قوية.

وختم جابر الذي كان والعضايلة أمجد لهما حصة الأسد من الظهور اعلاميا خلال هذه الأزمة بحكم طبيعة عملهما ومنصبهما، “من خلال اللجوء الى النكات نستطيع ان ننتقد دون اهانة او الاساءة الى الاخرين”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *