الإعلامي السعودي عبد الحميد الغبين يكشف عن مسلسل تطبيعي مشترك مع إسرائيل … فيديو




عبدالحميد الغبين (@Abdullhameeds) | Twitter

الأردن العربي – الجمعة 15 / أيار ( مايو ) / 2020 م …

كشف إعلامي وكاتب سعودي مثير للجدل عن مسلسل جديد يروّج للتطبيع بين إسرائيل ودول الخليج، ويتم تصويره في القدس وتل أبيب وستعرضه قنوات خليجية، بمشاركة ممثلين من الخليج وإسرائيل.

وقال الإعلامي عبد الحميد الغبين لشبكة بي بي سي البريطانية: “العام المُقبل هناك مسلسل خليجي إسرائيلي مشترك حول العلاقة مع إسرائيل، سيشارك فيه ممثلون خليجيون وإسرائيليون، ستصور أجزاء منه في القدس وتل أبيب، وسيعرض في القنوات الخليجية، وسيحاكي الواقع”.

وأضاف: “الرأي العام في السعودية ضد القضية الفلسطينية ومع التطبيع وبناء علاقات جيدة مع إسرائيل، الفلسطينيون شعب عاطفي. والشعب السعودي لم تعد تعنيه جميع القضايا العربية (…) مصلحتنا تقتضي إقامة علاقات جيدة مع إسرائيل، فهي دولة متقدمة ويمكن أن نستفيد منها كثيرا، والدول التي أقامت علاقات معها حدث فيها تطور كبير!”.

وعلّق الإعلامي الفلسطيني في قناة الجزيرة، جمال ريان، على تصريح الغبين بالقول: “الكاتب السعودي عبد الحميد الغبين المقرب من الأمير محمد بن سلمان يكشف عن تصوير مسلسل تلفزيوني خليجي في إسرائيل بمشاركة فنانين خليجيين وإسرائيلين سيتم عرضه العام المقبل”.

وأضاف في تدوينة أخرى: “يتاجرون: السعودية دعمت وتدعم القضية الفلسطينية. والصحيح أن السعودية هي من مكنت إسرائيل في فلسطين، والصحيح لولا السعودية لانتهت إسرائيل، والصحيح أن السعودية ما زالت تكذب علينا، ولكن لماذا ما زالت تكذب علينا، بعد أن كشفت القناع عن وجهها القبيح تجاه القضية الفلسطينية؟”.

ورد الغبين على التدوينة الأخيرة لريان بالقول: “خذها يا ريان مع العلم عندك مناعة ضد الفهم: ونحن في العشر الأواخر من رمضان يشهد الله أن قضية فلسطين ماتت وحفظت في أرشيف الجامعة العربية. السعودية قدمت لفلسطين أكثر من مائة مليار وبنت المنازل، المستشفيات، المدارس والراتب. ماذا قدمتم أنتم؟ عطني موقف واحد قدمتموه لنا غير التخوين والسب”.

وعلق الإعلامي والباحث الإسرائيلي، إيدي كوهين، على تدوينتي ريان والغبين بالقول: “كاتب سعودي شهير: قضية فلسطين ماتت”.

ورد ناشط يُدعى علي طاهر على كوهين بقوله: “من لا تعنيه القضية الفلسطينية، هو ليس مسلما”.

وخاطبت ناشطة تُدعى سارة الكواري، كوهين بقولها: “لا تفتخر كثيرا بهذا الرأي لأنه يعبر عن بضعة سعوديين فقط وهم لا يشكلون شيئا أمم مليار مسلم تهمهم هذه القضية. وقضية فلسطين لن تموت أبدا في قلوبنا. وأقسم بجلالة الله عندما يكتب الله نهاية بني صهيون بإذن الله سأرحل ولو على دابة الأرض لأصل إلى فلسطين وأضربكم بالحجارة”.

وتابعت ناشطة أخرى، تدعى رعد، بالقول: “يكفي فخرا ردود الإخوان السعوديين التي تثبت أن عبد الحميد لا يعبر إلا عن نفسه، وأن الشعب السعودي شعب حر وأصيل ولا يبيع أي قضية عربية أو إسلامية، وارتد كيد الخاسرين مثل إيدي والغبين إلى نحورهم”.

 

محمد يعقوب

ورد في مذكرات حاييم وايزمن، أول رئيس لكيان العدو الصهيونى، إذ قال: تشرشل رئيس وزراء بريطانيا، قال له: أريد أن أرى إبن سعود سيدا على الشرق ألأوسط، وكبيرا كبر هذا الشرق، على أن يتفق معكم أولا يامستر حاييم. ومتى تم هذا، عليكم أن تأخذوا ما تريدون منه. أضاف تشرشل، إنشاء الكيان السعودى هو مشروع بريطانيا ألأول، والمشروع الثانى من بعده هو إنشاء إسرائيل بواسطته. هل عرفتم ياعرب منذ متى بدأت العلاقة السعودية ألإسرائيلية؟ ألكل يعرف أن السعودية لم تشارك في أي حرب ضد إسرائيل. عندما قامت حرب أل48 شاركت السعودية بسرية مكونة من خمسين نفرا، دخلت مع الجيش المصرى إلى غزة، وبعدها إنسحبت بدون إطلاق طلقه واحدة على إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *