الفلتان الأمني في لبنان … الأمن العام يحرر مختطفة بعد تعذيبها وابتزاز ذويها من قبل الخاطفين

الأردن العربي – السبت 7/3/2020 م … 




بيروت … حرّرت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بعمليةٍ نوعيّة اليوم السبت، المواطنة كارولين حيدر.
“كارولين” وهي أم لأربعة أطفال، أُختطفت منذ 10 أيام من أمام منزلها الكائن في محلّة كفرحباب، وطلب حينها خاطفوها فديّةٍ ماليةٍ قدرها 300 ألف دولار.

روت “المُحرّرة” لـ “ليبانون ديبايت”، تفاصيل عملية الإختطاف، مُشيرةً إلى أنه “عند الساعة العاشرة من مساء الثلاثاء الواقع في 25-2-2020، ولحظة توجهها إلى موقف البناية لإقتياد سيارتها، فجأة داهمها شخصان أحدهما كان مُسلح، وتمّ إقتيادها إلى جهةٍ مجهولةٍ”.
وذكرت أنّها، “تعرّضت في اليوم الأول للضرب، وبقيت طيلة الـ10 أيّام تتعرّض للتعذيب النفسي”، مُشيرةً إلى أنّه “كان يتم تسجيل صوتها، وإرساله عبر تطبيق “واتساب” إلى أحد أقاربها من أجل إبتزازهم وزيادة الضغط عليهم، للحصول على المال”.
وكشفت حيدر لموقعنا، أنّ “الخاطفين كانوا ولمدة شهر يتواصلون مع ناطور المبنى (مصري الجنسيّة)”.
وأعلنت أنّ، “عمليّة تحريرها تمّت بعد تواصلٍ بين أحد أقاربها وفرع المعلومات، وأنّه في اليوم الذي كان يَعتقد فيه الخاطفون أنّهم سيحصلون على المال، قامت عناصر المعلومات بمداهمة المكان الذي تمّ وضعها فيه طيلة أيام إختطافها وهو في بلدة حصرايل، حيث جرى توقيف الخاطفين وتحريرها من دون أي دفع أي مبلغ من المال”.
وفي الختام، وجّهت السيدة كارولين حيدر، عبر “ليبانون ديبايت”، رسالةً إلى “كل سيّدة أن تكون حَذرة، ومتنبّهة لأي تصرّفاتٍ غربية تدور حولها”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *