فلسطين – غزة … 9 وفيات بحريق ضخم في مخيم النصيرات بغزة (فيديو)

الأردن العربي – الخميس 5/3/2020 م …



توفي تسعة فلسطينيين ، وأصيب أكثر من 58 آخرين، بينهم 14 إصابة خطيرة، اليوم الخميس، جراء حريق كبير داخل أحد المخابز في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
وأدى الحريق إلى حدوث مار كبير في المحال التجارية والمباني والمركبات المجاورة للمخبز، وإلى أن الطواقم الطبية وطواقم الإسعاف لا تزال تقوم بدورها في المكان.
في حين تشير الإحصائيات الأولية للحريق إلى الحرق الكامل لــ3 منازل و22 مركبة، و4 معامل طوب، ومخبز، ومطعمين، ومنجرة، و50 بسطة، ومؤسسة تأهيل معاقين.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعشرات المنشورات والعبارات الحزينة والغاضبة في أعقاب هذه الفاجعة التي شهدها مخيم النصيرات الواقع وسط القطاع.
وشهدت عملية إطفاء الحريق مشاركة شاحنات ضخ الأسمنت في عمليات إخماد الحريق الكبير الذي شب في سوق مخيم النصيرات نظراً لصعوبة التحرك في المكان لسيارات الدفاع المدني.
وشهدت عمليات الإطفاء مشاركة عناصر تابعة للمقاومة الفلسطينية بغزة في إخلاء المتواجدين في المكان بالإضافة إلى المساهمة في محاولة إخماد الحريق الهائل.
ولاحقا أعلنت وزارة الداخلية في غزة الأسباب الأولية للحادث الأليم الذي وقع في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
وقالت الوزارة في بيان صحافي صادر عنها إن التحقيق الأولي أظهر أن الحريق ناجم عن تسريب للغاز داخل أحد المخابز، ما أدى لاشتعال النيران في المكان، تلاه انفجار لعدد من أسطوانات الغاز، وامتداد للحريق إلى المرافق والمحلات الملاصقة.
وأضافت: “تُجري الجهات المختصة في الوزارة التحقيقات اللازمة في أسباب الحادث، منذ وقوع الحادث الأليم، باندلاع حريق هائل في سوق مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
وأشارت إلى أن الحريق وقع في ساعة الذروة والازدحام، الأمر الذي تسبب بوقوع العدد الكبير من الضحايا والإصابات.
في السياق ذاته، أعلن رئيس لجنة المتابعة الحكومية محمد عوض عن حالة الطوارئ في مخيم النصيرات، وتشكيل لجنة عاجلة للطوارئ من أجل متابعة حادث النصيرات واتخاذ القرارات المناسبة.
وقال عوض في تصريحات صحافية إنه سيتم صرف مبلغ 2000 دولار لكل عائلة شهيد من ضحايا حادثة النصيرات الأليمة، و500 دولار إلى كل مصاب من مصابي الحادثة.
وتعهد عوض خلال جلسة طارئة للجنة في مخيم النصيرات مساء اليوم الخميس، بتخصيص كل الموازنات المالية اللازمة للجنة الطوارئ التي تشكّلت لمتابعة حادثة النصيرات المؤلمة.
وأوضح عوض أن لجنة الطوارئ تضم وزارات الصحة والداخلية والأمن الوطني والحكم المحلي والتنمية الاجتماعية والأوقاف والشئون الدينية والعمل ولكل من هذه الوزارات دوره في هذه اللجنة لمتابعة الحادثة الأليمة.
وبين أن الوزارات والمؤسسات الحكومية ستبدأ بعملية حصر الأضرار الناجمة عن حادث النصيرات، حيث وضعت خططاً عاجلة للتعامل مع الميدان، وتعمل اللجنة حاليا على دراسة قضية التعويضات والأضرار للضحايا والمصابين وللمتضررين من هذه الحادثة الأليمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *