الشهيد الفلسطيني فخر أبو زايد, عاش وحيداً، طريداً، شريداً وارتقى للعلى شهيداً, فيديو

الأردن العربي – الثلاثاء 18/2/2020 م … 




قبل ساعات أعلن الاحتلال الصهيوني عن العثور على جثة البطل فخر أبو زايد منفذ عملية راس كركر, الشهيد من بلدة بيتونيا قرب رام الل

أما قصة الشهيد فهي أنه ويعد قيامه بعملية إطلاق نار على حاجز للجيش الصهيوني, أصيب بعشر رصاصات, تمكن بعد إصابته من الإنسحاب بالرغم من جراحه.

كان  فخر أبو زايد منفذ عملية رأس كركر لعشر أيام, “وحيداً، ثُمّ طريداً، ثُمّ شريداً، وأخيراً شهيداً، ظلّ ينزف تحت شجرة زيتونٍ في وادٍ مقفر، حتى رحلت الروح وتمدد الجسد النازف، وارتخت القبضة عن زناد الرشاش, لم نكن تعرف عنه شيئاً حتى تم الكشف عن جسده الطاهر..
للفدائي البطل الذي خط الحكاية بكل سطورها، ونظم بصنيعه تاريخاً يُضاف لتاريخ  فلسطين، فلقد لخص القول والفعل، وطهارة القضية وقدسية المفردات  في شحص فدائي يحمل رشاشاً ومسدس، ويستظل بظل زيتونة فلسطينية جذورها ضاربة بين واد وجبل، تنزف بينهما جراحة ومنها تفيض روحه للعلى شهيداً.”
لجسدٍ تمدد وحيداً في الوديان تحت سماء فلسطين وزيتونها المجد والخلود، واللعنة على محمود عباس وسلطة عاره عهره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *