حدث في مثل هذا اليوم … 22 كانون ثاني (يناير)




1561 ولادة الفيلسوف والسياسي البريطاني فرنسيس بايكون (توفي عام 1626) أحد رواد العلم التجريبي الحديث وصاحب كتابي “تقدم العلم” و”الإدارة الجديدة”.

1788 ولادة الشاعر الإنكليزي اللورد جورج غوردن بايرون (توفي عام 1824). قاتل إلى جانب اليونان ضد العثمانيين.

1775 ولادة العالم الفرنسي آندريه ماري أمبير (توفي عام 1836) توصل إلى نظرية الحركية الكهربائية، ويعتبر أبا المغناطيسية الكهربائية. سُميت وحدة قياس قوة التيار الكهربائي “أمبير” تيمناً باسمه.

1901 وفاة الملكة فيكتوريا (ولدت عام 1819) ملكة بريطانيا العظمى بين عامي 1837 و1901. شهد عهدها نهضة واسعة.

1929 وفاة السياسي المصري محمود سليمان من قادة حزب الأحرار الدستوريين، عُرف بمواقفه الوطنية.

1963 الرئيس الفرنسي شارل ديغول (1890 – 1970) والمستشار الألماني الغربي كونراد أديناور (1876 – 1967) يوقعان المعاهدة الألمانية الفرنسية.

1973 وفاة الرئيس الـ 36 للولايات المتحدة ليندون جونسون (ولد عام 1908) الذي خلف جون كنيدي (1917 – 1963) في السلطة بين عامي 1963 و1969.

1979 اغتيال علي سلامة أحد قادة حركة “فتح” في بيروت، وهو نجل الشهيد حسن سلامة أحد قادة الثورة الفلسطينية.

1984 إرهابيون يهود يقذفون قنابل حارقة على المسجد الأقصى بهدف إحراقه.

1985 وزارة الدفاع الإسرائيلية تعلن عن إصابة 4932 من جنودها بعاهات مختلفة أثناء غزوها للبنان الذب بدأ عام 1982 في صفحته الثانية.

1988 مقتل قائد الفيلق الخامس في الجيش العراقي اللواء عبد العزيز الحديثي لدى تحطم طائرة مروحية. وقع الحادث أثناء الحرب مع إيران (1980 – 1988)

1991 حريق هائل يشب في بئر النفط الرئيس في مدينة الوفرة في الكويت أثناء القصف الجوي الأمريكي إبان الاجتياح العراقي للكويت.

1991 صواريخ سكود العراقية تضرب مدينة تل أبيب وتؤدي إلى مقتل وجرح 60 شخصا.

1992 مجلس الأمن الدولي يطالب ليبيا بتسليم اثنين من المتهمين بإسقاط طائرة “بان أمريكان” فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1998، ما أوقع 270 قتيلاً. وقد سلم الاثنان وهما عبد الباسط المقراحي والأمين خليفة إلى القضاء الأسكتلندي في أيار (مايو) 2000، وصدر ضد المقراحي حكم بالسجن المؤبد فيما برئة ساحة فحيمة في الحادي والثلاثين من أيار (مايو) 2001.

1995 فدائي فلسطيني ينفذ هجوما استشهادياً في محطة نقل إسرائيلية خاصة مما أدى إلى مقتل تسعة عشر جنديا وجرح سبعين آخرين في مفترق بيت ليد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *