تحضيرا لعقد المؤتمر العشائري العربي الثاني في الأردن قريبا ، الشيخ سلامة البلي يستقبل وفدا عشائريا من مصر والسعودية

نتيجة بحث الصور عن اسعد العزوني

الأردن العربي – الإثنين 13/1/2020 م …




كتب أسعد العزوني …

الشيخ سلامة البلي:العشائر الأردنية مدماك قوي من مداميك الأردن الراسخ منذ قدم التاريخ

العشائر العربية تتمتع بالطيبة والكرم والنخوة والشهامة

الشيخ الشاعر فراس البلي ألقى قصيدة  حث فيها على مكارم الأخلاق وحمل السيف

الشيخ سليمان الزغلوط:أوصيكم بعميد الهاشميين الملك عبد الله الثاني  الذي حافظ على أمن الأردن

الشيخ سلامة البلي سفير النوايا الحسنة في الأردن وهو داعية سلام وكرم

نبعث من خلالكم رسالة حب وإحترام وتقدير لجلالة الملك

البروفيسور أحمد الملاعبة في كلمة نيابة عن عشيرة الملاعبة:الشيخ سلامة البلي رمز للعشائر والحكمة والكرم

جلالة سيدنا يبذل جهودا مضنية  ليبقى الوطن عزيزا قويا آمنا

ممثل الجالية العربية في واشنطن:الأردن في قلوب جميع العرب ولا ينساه حتى من يمر منه

الشيخ أحمد الحسن البلي: 13 عشيرة من عشائر البلي تشارك في المؤتمر المقبل

الشيخ برهم الترابين/بئر السبع:الشيخ سلامة البلي كريم لا يرد أحدا وهو شيخ حقيقي

كتب :أسعد العزوني

وصف شيخ مشايخ عشائر البلي في الأردن الشيخ سلامة البلي”أبو فراس”العشائر الأردنية بأنها مدماك قوي من مداميك الأردن الراسخ منذ قدم التاريخ،وأن عميد الهاشميين جلالة الملك عبد الله الثاني نذر نفسه لرفعة الأردن وطنا وشعبا.

جاء ذلك خلال إستقباله مساء السبت الماضي وفدا عشائريا عربيا من مصر والسعودية في مضافته العامرة بالرصيفة،بحضور العديد من شيوخ العشائر الأردنية الممتدة من الكرك حتى عجلون ،الذين جاؤوا للتضامن مع الشيخ سلامة البلي في الترحيب بضيوفه الكرام ،والطلب منه  إستضافة الوفد في مضاربهم العامرة.

ورحب الشيخ سلامة بالوفد الضيف الذي يمثل عشائر البلي والملاعبة في مصر والسعودية الذين عقدوا مؤتمر العشائر العربية الأول في مصرمؤخرا ،وجاؤوا للتحضير لعقد المؤتمر الثاني في الأردن،وقال الشيخ سلامة أن أعضاء الوفد يتمتعون بالطيبة والنخوة والشهامة.

ورد عليه ولده الشاعر الشيخ فراس بالقول أن التكريم الذي لاقاه أعضاء الوفد الكرام  في الأردن ،يليق بهم وبمكانتهم ،وألقى قصيدة لاقت إستحسان الجميع ،وحثت على كافة مكارم الأخلاق وحمل السيف،وتجلت فيها الخصائل البدوية التي تتمتع بها العشائر العربية وأهمها تكريم شيوخ القبائل،ومعزة الإبن لأبيه وتقديره له وإحترامه،وكذلك دور العشائر وشيوخها في الحفاظ على الوحدة الوطنية،ناهيك عن الكرم الذي يتمتع به شيوخ القبائل،وتميزت القصيدة أيضا بدعوتها للولاء للقيادة الهاشمية والإنتماء للأردن  ودعوتها للشهامة.

الشيخ أحمد بن رفادة

وبدوره عبر شيخ مشايخ عشائر البلي في السعودية الشيخ أحمد بن رفادة عن إعتزازه بالقبيلة وبعاداتها وعقيدتها وبالطيب الذي يتمتع به الشيخ سلامة البلي ،وأوصى الجميع بالحفاظ على الأردن وطنا شامخا ،داعيا لسلامة كافة أوطان العرب والمسلمين.

الشيخ سليمان الزغلوط

ومن جهته تحدث الشيخ أحمد الزغلوط عضو مجلس الشعب المصري عن مناقب الشيخ سلامة البلي كسفير للنوايا الحسنة في الأردن ،لما يتمتع به من طيب وكرام وحسن فهم وتقدير للأمور وولاء للقائد أبي الحسين وإنتماء للأردن .

وقال أننا كعشائر لا نريد القتل ولا الدمار ونطمح للإستقرار والهدوء وحل المشاكل إن وجدت بالحوار الهادف،مشيدا بعميد الهاشميين جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ،الذي حافظ على أمن وأمان الأردن،وصنع الإستقرار فيه بحسن قيادته وتدبيره للأمور ،رغم عواصف الإقليم السياسية التي تحولت إلى تقتيل وتدمير وتهجير.

وقال أن الشيخ سلامة البلي داعية سلام ونخوة وكرم في الأردن وهو صمام الأمان لشباب القبائل لعدم الإنجراف الإليكتروني،موجها رسالة لشباب العشائر:إتقوا الله في الأوطان والقيادات والمقدرات .

وأكد أن كافة شيوخ القبائل يتعلمون الكرم من الشيخ سلامة البلي الذي يعد رمزا عشائريا مميزا يشار له بالبنان بين كافة العشائر في المنطقة،قائلا أننا نبعث من خلال الشيخ سلامة رسالة حب وإحترام وتقدير لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

أما البروفيسور أحمد الملاعبة فعبر في كلمة نيابة عن عشيرة الملاعبة عن فخره بسمو المقام وإرتفاع المكان في حضرة الوجوه الطيبة الموجودة في مضافة الشيخ سلامة العامرة،وتضم مشايخ قبائل عربية تجمعها محبة القلوب وشموخ النفوس.

وقال أن إجتماعنا الطيب في مضارب عشيرة البلي وفي مضافة الشيخ سلامة فخر لنا جميعا،فهو رمز للعشائر والحكمة والكرم ،مؤكدا إفتخار الجميع أيضا بشيوخ عشائر البلي والملاعبة في مصر والسعودية،ورحب بالشيخ سليمان العمار الملاعبة من مصر ،مؤكدا حسن العلاقة بين عشائر البلي والملاعبة.

وأضاف أن عشيرة الملاعبة عابرة للقارات وتمتد للصحابة عامر إبن مالك،ولها أربع قرى في القدس ،وكانت تتمركز في شمال الأردن وتحديدا في سمر الكفارات،ولها وجود ملحوظ في العديد من القارات.

وأكد البروفيسور الملاعبة على أن جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني بن الحسين، يبذل جهودا مضنية ويواصل الليل بالنهار ليبقى الأردن عزيزا مصانا وشعبه مستقرأ آمناوترابه موحدا،كما أكد أننا بحنكة القائد إجتزنا المحن،مشيدا أيضا بدور الشيخ سلامة البلي العشائري،وأن الوطن العربي عشيرة واحدة وإن تعددت المضارب.

خالد الحاج حسن

أما ممثل الجالية العربية في واشنطن خالد الحاج فأشد بالأردن قيادة وشعبا ،وقال أن كل من يمر من الأردن لا ينساه وكيل المديح له لأنه بلد الهاشميين ،وان الأردن في قلوب الجميع،مؤكدا أنه يتمتع بالتكاتف الذي يعد مؤشر خير ،يفتقده الغرب،وأشاد بالشيخ سلامة البلي الذي يستحق كل الدعم والتأييد.

الشيخ أحمد الحسن البلي

ومن جهته أوضح الشيخ أحمد الحسن البلي أن 13 عشيرة من عشائر البلي ستشارك في مؤتمر العشائر العربية الثاني المزمع عقده في الأردن في الأشهر القليلة المقبلة.

الشيخ ناصر الدباس

ومن جهته أصر الشيخ ناصر الدباس/عجلون على إستضافة الوفد ووضع عقاله على الطاولة كعادة عشائرية ،ووعده الشيخ سلامة بالوفاء لكن أثناء فترة إنعقاد المؤتمر .

الشيخ إبراهيم الترابين/بئر السبع

وقال الشيخ برهم الترابين من عشائر بئر السبع أن الشيخ سلامة البلي  كريم لا يرد أحدا،وهو شيخ حقيقي وأصيل ،مختتما أن جلالة الملك عبد الله الثاني حافظ على الأردن آمنا موحدا مستقرا،وأن الشعب الأردني بأسره يقف معه ويؤيده ويؤازره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *