سلطانٌ لنصف قرن… من هو السلطان قابوس؟

عن ( الميادين ) …



أكثر من 50 عاماً والسلطان قابوس بن سعيد بن تيمور على رأس السلطنة العمانية، فترة اتسمت بانفتاح عمان على المحيط الخارجي والتقدم في مستوى الحياة.

نعى ديوان البلاط السلطاني في عمان فجر السبت، السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، بعد 50 عاماً من الحكم الذي بدأ بالإطاحة بوالده عام 1970.

ولد السلطان قابوس في صلالة بمحافظة ظفار عام 1940، من أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744، وهو نجل سعيد بن تيمور الوحيد، ثامن سلاطين أسرة البوسعيد.

درس قابوس في أكاديمية “ساندهرست” البريطانية، وتزوج لفترة قصيرة ولم ينجب أبناء، الأمر الذي أثار التساؤلات حول خلافته، قبل أن يعيّن اليوم السبت، هيثم بن طارق آل سعيد خلفاً له.

وعانت عمان أثناء حكم والده السلطان سعيد بن تيمور، من عزلة دولية استمرت لعدة عقود ومن حركات عصيان داخلي متعددة.

اهتم السلطان قابوس منذ توليه الحكم عام 1970، بتنفيذ مشاريع تنموية عديدة لرفع مستوى معيشة المواطن العماني، حيث ركز على إنشاء المدارس والمستشفيات وغيرها من المرافق الضرورية.

وكان قابوس من مؤسسي مجلس التعاون الخليجي عام 1981، واتصفت سياسته الخارجية بالانفتاح على مختلف دول الجوار.

اعتمد قابوس سياسة تقارب مع إيران، وقد اتخذ موقفاً محايداً خلال الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و1988.

ولعبت عمان دوراً في الاتفاق النووي بين إيران والغرب الذي وقّع عام 2015، حيث استضافت محادثات بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين عام 2012.

احتفظ قابوس خلال فترة حكمه برئاسة الوزراء وحقائب الدفاع والمالية ومنصب محافظ البنك المركزي.

ودأب السلطان قابوس على تحديث هياكل الحكم في عمان تدريجياً بإقامة مجلس استشاري سنة 1981، تم استبداله بمجلس الشورى سنة 1990، ومن ثم مجلس الدولة سنة 1997.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *