الشحات شتا يكتب : الاسباب الحقيقيه لتحالف المخابرات العامه المصرية مع الاخوان منذ 11فبراير وحتى الان وتهميش السيسي للمخابرات العامه جعلهم يساندون الاخوان في السر

نتيجة بحث الصور عن المخابرات المصرية
الأردن العربي – الجمعة 27/12/2019 م




كتب الشحات شتا
1-بعد نجاح ثورة يناير 2011 وتحديدا في 11فبرير 2011 قررت المخابرات العامه المصريه التحالف مع جماعة الاخوان المسلمين في مصر اما السلفيين فمعلوم انهم مرشدين ومخبرين للمخابرات العامه لكن لماذا رضخت المخابرات العامه للا خوان بل وتحالفت معهم اعتقد ان تصدي شباب الاخوان لبلطجية المخابرات العامه في موقعة الجمل هو السبب الرئيسي لركوع المخابرات للاخوان بل والتحالف معهم حتي اصبحوا يد واحده ضد جميع الاحزاب والحركات الثو ريه في مصر والبدايه كانت بالتعاون الكامل بين الاخوان والمخابرات والسلفيين في الاستفتاء علي الدستور بعد ثورة يناير حيث اتحد الاخوان مع المخابرات مع السلفيين مع الحزب الوطني مع جميع الاحزاب الاسلاميه والحركات الاسلاميه وقالوا نعم للدستور وسماها الوهابيون السلفيون بغزوة الصناديق وفي هذا الاستفتاء حشد الاخوان كل اعضائهم وحشد السلفيين كل اعضائهم وحشد الحزب الوطني كل اعضائه وصوتوا بنعم للدستور علما بان هذا التصويت اضر بالاخوان فيما بعد وشاهدت بعيني جهاز الشرطه في مصر يزور نتيجة الاستفتاء هذه داخل مركز شرطة دسوق وكانت النتيجه لصالح التحالف المخابراتي الاخواني السلفي ضد الاحزاب والعلمانيين والتيار اليساري .
2- تحالف المخابرات مع ا لاخوان والسلفيين في برلمان 2011 فيما يعرف ببرلمان الثوره وفرض عناصر المخابرات للفوز علي قوائم الاخوان .
عندما قرر الاخوان عدم خوض انتخابات الرئاسه قررت المخابرات ارضائهم بتوسيع الدوائر لهم في كل مدن ومحافظات مصر فكانت الدائره مكونه من ثلاثة مدن مما يجعل مرشح ا لاخوان في القائمه والفردي ومرشح السلفيين السعوديين في القائمه والفردي يحصل علي اغلبية الاصوات فالاخوان في الثلاثة مدن والسلفيون في الثلاثة مدن عندما يصوتون لمرشحيهم سيفوزون باكتساح وهذا اضر بالمرشح العادي ومرشحي ا لاحزاب الاخري والتيارات الاخري في المقابل قررت المخابرات فرض عملائها علي راس قوائم الاخوان مثل ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل وهو عنصر مخابراتي ومثل مصطفي بكري وهو عنصر مخابراتي ومثل ع ب وهو عنصر مخابراتي ومثل الكثيرين وهذا جعل للمخابرات نصيب كبير في فرض عملائها للفوز علي حساب الاخوان كما رشحت المخابرات عناصرها علي راس قوائم حزب النور السعودي في مصر وبهذا اكتمل شهر العسل مع المخابرات والاخوان والسلفيين
3-لماذا قررت المخابرات العامه ان تقف علي الحياد اثناء عزل الرئيس مرسي ؟
ظلت المخابرات العامه علي الحياد عندما كانت تدبر المؤامره علي عزل الرئيس مرسي لكن رئيس المخابرات العامه ابلغ الرئيس مرسي بموعد ا لانقلاب عليه وعزله وهذا جعل السيسي يعزل رئيس رئيس المخابرات العامه في اليوم التالي ل لانقلاب علي الرئيس مرسي
4-تهميش السيسي للمخابرات العامه جعلهم يتامرون عليه ويساندون الاخوان
ارسلت المخابرات العامه المئات من عناصرها في اعتصام رابعه العدويه والنهضه وكان الاخوان يسمحون بعناصر المخابرات في الاحزاب كي يلقون كلمه علي منصة رابعه العدويه وكانوا يلقون خطبا حماسيه يزيدون فيها من حماس الاخوان وينهون كلمتهم بشعار يسقط يسقط حكم العسكر مثل الاستا ذ ض بينما كانت المخابرات العامه تحذر الاخوان من صعود زعيم احرار مصر مجدي حسين من صعود المنصه اولا لانه رجل شريف وحر وسيقول الحق وثانيا لانه سيدعوا الي تحرير مصر من الوصاية ا لامريكيه ثانيا حرضت المخابرات العامه عملائها في حزب س علي طردي من الحزب فعندما انضممت للحزب في 2012 تلقيت تهديد من المخابرات العامه بضرورة ترك الحزب فقررت ان اظل في الحزب عندا ونكاية في المخابرات لكن المخابرات العامه حرضت عملائها في حزب س علي مثل ض ص وش ر ون س حتي قدمت استقالتي من الحزب في يناير 2016 وكان في حزب س قيادي اخواني يدعي م ن يحذرني من كشف مؤامرات المخابرات واعترف له بان زوج شقيقته ضابط في المخابرات العامه وكان ضمن المجموعه المخابراتيه التي تتامر علي داخل الحزب واعتقل هذا القيادي عدة مرات لكنه كان في معتقل 5نجوم فالتليفون والانترنت كانوا معه داخل السجن وكان يكتب مقالات ناريه من داخل سجنه وربما كان هذا الشخص من الوسطاء بين الاخوان والمخابرات ولذلك كان يشارك الخليه المخابراتيه في التامر علي داخل الحزب لكن السيسي قام بتهميش المخابرات العامه واخذ منها كل ملفات ادارة مصر وحل محلها المخابرات الحربيه وهذا جعل المخاب رات العامه بلا قيمه في مصر فقررت المخابرات العامه تواصلها مع ا لاخوان ضد السيسي بل وارسال الفيديوهات والتسجيلا ت علي السيسي وقيادات المجلس العسكري الي قناة الجزيره والشرق ومكملين فاضطر السيسي الي عزل عشرات اللواءات من المخابرات العامه وهذا ادي الي استيائهم منه وقال احدهم لصديق لي ان السيسي جاء بزوج اخته وزير دفاع كي يحافظ علي موقعه رئيسا لمصر كما قال ان السيسي عين ابنه رئيسا للمخابرات والاخر رئيسا للرقابة الاداريه كي يظل ممسكا بحكم مصر وقال هذا اللواء انه اقدم من السيسي ووزير دفاعه وقال ان وزير الدفاع الحالي كان لايحب السيسي ان المخابرات العامه اصبحت تيار مضاد او ثورة مضاده ضد السيسي حاليا انا شخصيا هم اعدائي والسيسي لايمثلني لكن استمرار هذا الجهاز في مصر وبقائه هو خط ر علي امن مصر لان المركب التي لها رئيسين تغرق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *