آخر تغريدة للكاتبة ديانا فاخوري من وحي إفادة فيلتمان بالأمس … قراءة قد تبدو مغايرة: فيلتمان “ينغمس”، ويصدم حلفائه مُظَهّراً الموقف الايراني!

 ديانا فاخوري ( الأردن ) – الخميس 21/11/2019 م …




“الانغماسي” فيلتمان – المهووس ب”حزب الله” ٤٩ مرة في جلسة واحدة – يصفع حلفائه اللبنانيين بصدفة او صدمة “تظهير” الموقف الايراني .. وهنا أكرر السؤال: في اية صفوف “يغمس” فيلتمان نفسه وفي أية معركة ليكرر كلمة “حزب الله” ٤٩ مرة في افادته امام احدى لجان الكونجرس/مجلس النواب الامريكي؟!

اما ايران فتؤكد “أَمنية، لا شعبية” الاحتجاجات الأخيرة لديها ولا تسمح باستغلالها .. و“الانغماسي” فيلتمان (المهووس ب”حزب الله” ٤٩ مرة في جلسة واحدة) عاد ليخشى على لبنان من التصعيد المفتوح وروسيا والصين على الأبواب ليلاقي بذلك نصائح فرنسية وأميركية وبريطانية خرجت من باريس (فارنو، بيير دوكين، باتريك دوريل، ودافيد شينكر وستيفاني القاق) ..  باختصار لا داعي لشروط تتصل بتركيبة الحكومة المقبلة، ويمكن الاكتفاء بربط المساعدات باعتماد الإصلاحات التي أُقرّت في “مؤتمر سيدر” من أي حكومة مقبلة بصرف النظر عن رئيسها وأعضاؤها!

كما أشار فيلتمان إلى تعب المواطن اللبناني وانزعاجه من “الاهتمام” الأميركي المستمر ونبّه أن التظاهرات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية خاصة تحت وطأة التكاليف الاقتصادية للشلل المُنْتَخ .. وأضاف انه لن يكون من الحكمة التدخل مباشرةً في القرارات السياسية اللبنانية .. كما لا يجب النظر إلى الولايات المتحدة وكأنها تفرض اختيار رئيس وزراء لبنان المقبل أو وزراء معيّنين في الحكومة، فتلك قرارات لبنانية حصرية سيما وأن مصالح اميركا وحلفائها الإقليميين ستتأثر بما يحدث في لبنان!

فكيف ترد جوقة ج ج ج ح؟!

ديانا فاخوري
كاتبة عربية اردنية
٢١/١١/٢٠١٩

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *