الاحتلال الإسرائيلي يعتقل القيادية خالدة جرار ويقتحم منزل الأسير العربيد




اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، النائب في المجلس التشريعي والقيادية في “الجبهة الشعبية” خالدة جرار (56 عاما)، بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال مكونة من أكثر من 70 جنديا و12 آلية عسكرية اقتحمت منزل جرار، في منطقة الارسال وسط مدينة رام الله، في حوالي الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي، واقتادتها إلى جهة مجهولة.

وتُعد جرار أبرز قيادات “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وانتخبت عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان).

وأفرج عن “جرار” من السجون الإسرائيلية في الـ 28 شباط/فبراير الماضي، بعد اعتقال اداري دام 20 شهرا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الكاتب والقيادي في الجبهة، علي جرادات، من منزله في مدينة رام الله، والذي أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 14 عاماً في الأسر، قضى معظمها في الاعتقال الإداري.

وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير سامر العربيد في حي “بطن الهوى” بمنطقة رام الله التحتا وقامت بأعمال التفتيش بداخله.

وتتهم الاحتلال العربيد وثلاثة معتقلين آخرين (ينتمون للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) بالمسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة بمجموعة مستوطنين بتاريخ 23 آب/أغسطس الماضي قرب قرية “عين عريك” غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى مقتل مستوطنة وإصابة اثنين بجروح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *