كبف تمكنت المخابرات الايرانية من الايقاع بأعضاء (آمد نيوز)، عملاء المخابرات الفرنسية؟!

الأردن العربي  – السبت 26/10/2019 م …



من العمليات الاستخبارية ذات الخطط المتطورة التي تتطلب قدرا كبيرا من الصبر الاستراتيجي، حادثة القاء القبض على (نيمازم) رئيس شبكة (آمد نيوز) المعادية للثورة الاسلامية، هذه العملية الاستخبارية نفذها بنجاح جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الايراني.

(روح الله زم) ايراني ولد في طهران عام 1973، وكانت نقطة التحول في علاقته بالحكومة الايرانية في العام 2009 ، عندما اندلعت احتجاجات في ايران اثناء الانتخابات الرئاسية، ولقد انشق (روح الله) عن الحكومة وتمكن من الهرب الى فرنسا وطلب حق اللجوء السياسي واستقر بالعاصمة باريس، كان له موقع الكتروني اسمه (آمد نوز ميديا) وهي قناة على تطبيق (تلغرام) تتهمها السلطات الايرانية بأنها لعب دورا اساسيا في موجة الاحتجاجات التي هزت ايران في ديسمبر 2017، ولقد حرص المذكور عبر موقعه الاخباري على نشر اشرطة فيديو وأخبار مفبركة أثارت الفتنة والاحتجاجات داخل الشارع الايراني.
وقبل أيام أعلن الحرس الثوري الايراني أن جهازه الاستخباري أوقف (زم) المناهض للثورة الاسلامية والذي كان يعمل تحت اشراف الاستخبارات الفرنسية ويتلقى الدعم من أجهزة استخبارات امريكا واسرائيل، وعلى صلة بأجهزة استخبارات أخرى، وكان يحظى بالحماية على مدار الساعة بصورة خفية وعلنية وفي اطر مختلفة ومتعددة الحلقات، واضاف الحرس الثوري ان العملية (المهنية والذكية) استخدمت أساليب (حديثة ومبتكرة) لخداع أجهزة الاستخبارات الاجنبية من أجل استدراج (روح الله زم) الى البلاد والقبض عليه بصفته رئيس الموقع الالكتروني (آمد نيوز).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *