لبنان … المتظاهرون يردون على إصلاحات الحريري: إسقاط الحكومة أولا

الأردن العربي – الإثنين 21/10/2019 م …



 رد المتظاهرون في لبنان سريعا على “القرارات الإصلاحية” التي أعلنها رئيس الوزراء سعد الحريري، الاثنين، لتهدئة الاحتجاجات التي دخلت يومها الخامس، وشملت تخفيض رواتب المسؤولين إلى النصف.

ولم يكمل متظاهرون في وسط بيروت الاستماع لكلمة الحريري، وسارعوا إلى ترديد الهتافات ضده تصفه بـ”الكذب” وتدعوه إلى الرحيل.

وعقد ناشطون في التظاهرات مؤتمرا صحفيا في ساحة رياض الصلح وسط بيروت، أكدوا فيه استمرار الاحتجاجات إلى حين تشكيل حكومة إنقاذ مستقلة ومتخصصة ومصغرة من خارج المنظومة الحاكمة ذات صلاحيات استثنائية.

وقال مواطنون لبنانيون تحدثت إليهم “سكاي نيوز عربية”، إنهم فقدوا الثقة في كلام الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان، مؤكدين أنهم سيبقون في الشوارع حتى إسقاط الحكومة والطبقة السياسية.

وتحدث شاب كان يشارك في الاحتجاجات ببيروت، عن قرارات الحريري، ووصفها بأنها “مجرد كلام تكرر في الماضي لكن لم يتغير شيء”، مؤكدا أنه سيبقى كما غير في الشارع حتى إسقاط الحكومة.

وتحدث آخر كان بنفس الاتجاه، معتبرا أنه سيواصل الاحتجاج ضد الحكومة وأن “هؤلاء الذين سرقوا أموالنا”.

واعتبرت سيدة أن قرارات الحريري دليل أن “الدولة كاذبة لا نثق بها، فكيف يصدرن قرارات في 72 كنا نطالب بها منذ 3 سنوات”.

وقال شاب كان يلوح بالعلم اللبناني إن السلطة في لبنان ” تسرقنا وتريد أن تخدعنا مجددا”، مكررا شعار المتظاهرين الذي رفع منذ بداية الاحتجاجات “كلن يعني كلن (جميعهم)”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *