ما لا تعرفونه عن الوجه الآخر لسماحة سيد المقاومة الشيخ حسن نصرالله!

الأردن العربي – الإثنين 23/9/2019 م …




تحدَّث جواد نصرالله نجل الامين العام لحزب الله في تحقيقٍ للصحفية فاطمة سلامة عبر موقع “العهد الإخباري” عن الوجه الآخر لوالده.
يقول جواد الذي تحدّث عن الجلسات العائلية التي تجمع نصرالله بزوجته وأولاده والأحفاد: “يحب سماحة السيد العائلة كثيراً، لكنّه عودنا دائماً على الاشتياق، نظراً لطبيعة عمله القيادية، في هذه الجلسات، يكون السيد في عالم آخر، نحرص على عدم سؤاله عن “الشغل” والسياسة، أكثر موضوع نسأله عنه، هو عن صاحب الزمان (عج) وحركة الظهور”.
وعن علاقة “السيد” الزوج، يشير جواد، إلى أنه “لطالما شكّل والدي مع والدتي الثنائي النموذج المميّز والمثالي بالنسبة لنا نحن الأبناء، احترام ليس بعده احترام، أدب ولياقة في المخاطبة. نشأنا على هذا الأمر ولا زلنا حتى اليوم لا نرى غيره”.

ووفق نجله فإن “لنصرالله أسلوب إقناع رهيب”، فهو “لا يقول ممنوع فقط لمجرّد القول، دائماً الحجة والبرهان جاهزان، هذا الأمر جعلنا نفهم ما يريده من إشارة، فعندما كنا صغاراً كنا بمجرّد أن ينظر الينا نفهم ما يريد”.

وعن هواية “السيد” المفضّلة؟، يجيب جواد: “القراءة”، لم أجد أسرع من والدي في هذه الهواية. أنا شخصياً سريع لكنني لا أمتلك 10 بالمئة من سرعة أبي، السيد يقرأ ويفهم ويحفظ من المرة الأولى”.

من المطالعة ينتقل جواد الى لعبة “كرة القدم”، لافتاً إلى أن “والده يتابع المباريات من “بعيد لبعيد”، و كلما سنح له وقته، وعن فريقه المفضل، يجيب بالإشارة الى أنّ “السيد يشجّع فريق “العهد” الرياضي، كلنا في العائلة نشجّع النادي الأصفر منذ أن عُرف بنجمة العهد الجديد حتى اليوم”.

وبموضوع تربية الأحفاد، يحرص نصرالله جداً على “إكسابهم جميع الخصال الحسنة، وأن نعامل كل طفل حسب عمره، ويوصي دائماً بضرورة تحسين تربيتهم وتحسين سلوكياتهم، وممنوع استخدام “أسلوب الضرب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *