القاتل الإقتصادي / وليد السبول

Image result for ‫وليد السبول‬‎

وليد السبول* ( الأردن ) الأحد 15/9/2019 م …




* كاتب وباحث وناشط سياسي …

تعرف الكثيرون منا مؤخرا على الكتاب الشهير “قاتل إقتصادي” للخبير الإقتصادي الأميركي “جون بيركنز” الذي نشر في عام 2004 وترجم إلى ثلاثين لغة منها العربية بعنوان “الإغتيال الإقتصادي للأمم.”

الكتاب يلخص الأسلوب الجديد للولايات المتحدة الأميركية في السيطرة على دول العالم الثالث، ويعرف الكاتب القتلة الإقتصاديين بأنهم ( رجال محترفون يتقاضون أجرا عاليا لخداع دول العالم بهدف ابتزاز ترليونات الدولارات وتحويلها من خلال “البنك الدولي” و”الوكالة الأميركية للإنماء” ومن منظمات مساعدات أجنبية أخرى لتصب أخيرا في حسابات الشركات الضخمة والأسر الغنية، ويعمل هؤلاء القتلة الإقتصاديون ( مندوبي البنك الدولي ) لخلق ظروف تؤدي إلى إخضاع الدول النامية لهيمنة النخبة الأميركية التي تدير الحكومة والشركات والبنوك، ومن ثم إعداد دراسات والتي بناء عليها توافق المنظمات المالية على تقديم عروض بغرض تطوير البنية الأساسيةكبناء محطات توليد كهرباء وطرق وموانيء ومطارات ومدن صناعية.

ورغم أن الأموال لا تغادر الولايات المتحدة حيث تتحول ببساطة من حساب بنوك في واشنطن إلى حساب شركات في نيويورك وهيوستن وسان فرانسيسكو فإنه يبقى على الدول المدينة سداد أصل القروض بالإضافة إلى فوائدها.

وقد اعترف مؤلف الكتاب “بيركنز” أن مقياس نجاح الخبير يتناسب طرديا مع حجم القرض بحيث يسوق الدولة المدينة إلى التعثر، عندئذ تفرض عليها شروطا متنوعة مثل الموافقة على التصويت في الأمم المتحدة، أو السيطرة على مواد معينة في البلد المدين، أو قبول تواجد عسكري طوال عقود طويلة.

ودائما يكون دور الموظف المعين بدور ( القاتل الاقتصادي ) هو وضع  حكام بلدانهم أمام أي من الخيارين، إما إستلام مبالغ مالية كبيرة لا تقل عن مائة مليون دولار أميركي يكون للرئيس نصيب الأسد منها والباقي يوزع على الحاشية، أو فالخيار الآخر هو.. إنهاء حياة الرئيس والقضاء على نظام حكمه وحكم أسرته.

ومن البديهي أن يتم تدريب “القاتل الاقتصادي” تدريبا كافيا لتأهيله للمهمة بعد تأهيله أكاديميا وتسليحه بالشهادات العلمية ثم التدريب في مكاتب البنك الدولي قبل إرساله للتسلسل بخفة إلى أروقة صاحب القرار أي ( الإمبراطور والملك والرئيس ).

وليس من المفاجيء أن ذلك ينطبق بالكامل على شخصيات سياسية في غاية الأهمية والخطورة استطاعت الوصول إلى مراكز سياسية متقدمة تنتهز الفرصة للإنقضاض على الدولة ( سياسيا واقتصاديا ) و… للحديث بقية

وليد السبول

عمان في15/09/2019

.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *