صباب القهوة عند كوشنير يكلف بتنفيذ صفقة القرن…هزلت / أسعد العزوني

 أسعد العزوني ( الأردن ) الأحد 15/9/2019 م …

وجهه غض وإبتسامته هبلة ،وسيرهق المراهقة السياسية الهبلة في الخليج،عند الإجتماع به لمناقشة تطبيق مشروعهم القذر ،صفقة القرن من الناحية التمويلية حسب دورهم المرسوم لهم،فهم ومنذ أن جاء بهم المندوب السامي البريطاني بعد أن عثر عليهم في صحراء التيه اليهودي في صحراء العرب،ومكنهم في الجزيرة للتحكم في نفطها المكتشف عام 1905،ينعمون فقط بالدور التخريبي من خلال المال.




أتحدث عن اليافع الصهيوني آفي بيركوفيتش الخزري البالغ من العمر 30 عاما ، والذي هاجر أجداده من مملكة الخزر إلى أوروبا الشرقية،وقامت الصهيونية مؤخرا بتكريمه ورفع مستواه بنقلة نوعية، من صبي قهوة في مكتب اليافع جاريد كوشنيرالذي يدير السياسة الأمريكية –الشرق أوسطية في البيت الأبيض بإسم ترمب،تم ترفيعه إلى مبعوث أمريكي  محتمل للشرق الأوسط من أجل تنفيذ صفقة القرن.

إن دل هذا على شيء فإنما يدل على نظرة الآخر لحكام الشرق الأوسط وخاصة أرباب النفط المنضوين تحت لواء الإنجيلية والماسونية،الذين تسيدوا الموقف منذ عدة سنوات ،متسلحين بعمالتهم للصهيونية وثرائهم الفاحش حد السفه.

لا يمتلك هذا اليافع من الخبرة شيء سوى أنه عمل إداريا في حملة ترمب الإنتخابية،وكان مسؤولا عن القهوة ويصبها في مكتب كوشنير لضيوفه،كما أن عمره لم يصل حتى إلى ثلث عمر الصراع الفلسطيني- الصهيوني البالغ نيف ومئة عام منذ صدور وعد بلفور المشؤوم.

هذا اليافع الذي جيء به على مقاس المراهقة السياسية السفيهة في الخليج ،خريج غض ،فقد تخرج من كلية القانون في جامعة هارفارد عام 2016،ومن مهزلة المهازل انه سيكلف بحل أعقد كارثة في تاريخ البشرية ،الذي إختلط فيها الجغرافي بالسياسي  والديني بالقومي والديني بالسياسي والنفطي مع الأساطير ،ناهيك عن كم هائل من الفضائح المتعلقة بعلاقة السفه النفطي الخليجي بالصهيونية .

لا يحمل هذا اليافع الغض أي مقومات أو قدرات ،سوى انه عمل كما أسلفنا صباب قهوة في مكتب كوشنير،ضمن ما كان يسمى آنذاك فريق السلام في البيت الأبيض ،الذي كان يضم كلا من كوشنير الجندي السابق في جيش الإحتلال والسفير الأمريكي المتصهين في تل أبيب ديفيد فريدمان.

حاول كوشنير تدريبه بأن أوكل إليه مهمة مقابلة السفير الروسي سيرجي كيسيلياك ،بهدف ترتيب لقاء مع سيرجي غوكوف رئيس أحد البنوك المملوكة للدولة ،وكان يخضع لعقوبات فرضتها إدارة اوباما.

سنكون بعد هذا التعيين إن تم ،أمام ثلاثي غض يثير غرائز المراهقة السياسية في الخليج ،ويسيل لعابهم ،ويتكون هذا الثلاثي الغض من كوشنير وزوجته إيفانكا وصباب قهوته بيركوفيتش،وعندها ستكون خزائن المراهقة السياسية في الخليج رهن إشارة أي من هذا الثلاثي الغض.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *