“حماس” تكشف عن اعتقال ممثلها بالسعودية ونجله منذ أكثر من 5 شهور

كشفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الاثنين، عن إقدام السلطات السعودية على اعتقال أحد قادتها والمكلف بإدارة ملف العلاقات مع الرياض ونجله، منذ خمسة شهور.




​وذكرت الحركة، في بيان، إن جهاز مباحث “أمن الدولة” السعودي، اعتقل يوم 4 نيسان/إبريل 2019، القيادي “محمد صالح الخضري المقيم في جدّة منذ نحو ثلاثة عقود”.

ووصفت الحركة الاعتقال بأنها “خطوة غريبة ومستهجنة”.

وأضافت إن الخضري “كان مسؤولا عن إدارة العلاقة مع المملكة العربية السعودية على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة”.

وتابعت إن السعودية تعتقل الخضري، رغم أن عمره يبلغ (81) عاما، ويعاني من “مرض عضال”، دون أن تشفع له “مكانته العلمية، كونه أحد أبرز الأطباء الاستشاريين في مجال (الأنف والأذن والحنجرة)، ولا مكانته النضالية، التي عرف فيها بخدماته الجليلة التي قدّمها للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، داخل فلسطين وخارجها”.

وذكر البيان، أن جهاز أمن الدولة السعودي يعتقل النجل الأكبر، للقيادي الخضري، (الدكتور هاني)، “بدون أي مبرّر”.

وقالت إن اعتقاله الخضري ونجله يأتي “ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية”.

وأوضح بيان الحركة أنها “التزمت الصمت على مدى خمسة شهور ونيّف، لإفساح المجال أمام الاتصالات الدبلوماسية، ومساعي الوسطاء، لكنها لم تسفر عن أي نتائج حتى الآن”.

وأضاف البيان:” تجد الحركة نفسها مضطرّة للإعلان عن ذلك، مطالبة السلطات السعودية، بإطلاق سراح الأخ الخضري ونجله، والمعتقلين الفلسطينيين كافة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *