الحاجة أم الإختراع, العبقرية السورية تجلت بصناعة سترة ذكية للجنود, تنقذ وتحدد الموقع




الأردن العربي – الأربعاء 4/9/2019 م …

على هامش معرض دمشق الدولي بدورته الواحدة والستون تم عرض ابتكارات عديدة, الإبتكارات تعكس العبقرية السورية واهتمام الدولة بالكفاءات الشابة, تم عرض روبوتات ونموذج لسيارة هجينة, يبقى اختراع هذه السترة عمل فذ, سواءً من الناحية الإنسانية أو من أهميتها العسكرية.

تمكّن الطالبان في جامعة “تشرين” عيسى معلا وغدير محمد إسماعيل، من طلاب هندسة الحاسبات والتحكم الآلي، من تصميم سترة عسكرية ذكية قادرة على تحديد موقع العسكري عن طريق الأقمار الصناعية بالإضافة إلى نبضات القلب.وتعمل السترة على تحديد فيما إذا كان الجندي على قيد الحياة أم لا وإرسال هذه المعلومات برسالة نصية إلى غرفة القيادة بشكل أتوماتيكي دون تدخل العسكري وبشكل دوري حيث يتم الإرسال كل مدة زمنية تحدد سابقا، بالإضافة إلى زر طوارئ عند الضغط عليه يتم فتح مكالمة صوتية مع القيادة تليها رسالة تحوي الموقع والنبض.

والسترة مزودة بنظام تدفئة فعال. وتتم التغذية عن طريق (power bank) الذي يتم إعادة شحنه باستمرار خلال ساعات النهار من خلال خلية شمسية موضوعة على ظهر العسكري .

وأشار طالب الهندسة المشارك بتصميم السترة عيسى معلا ، إلى أهمية المشروع لحماية الجنود، ولفت إلى أن المشروع ناجح ولكن يحتاج إلى التسويق والدعم.

وقال الطالب المتفوق “المشروع يحتاج دعم ليصبح قابل للتطبيق العملي، دعم مادي”.

وأضاف: “9 سنين حرب انخطف كتير من العساكر ويوجد شهداء ما رجعت جثامينهم وما انحلت المشكلة، ومشروعنا يحل هذه المشكلة”، موضحا أن “المشروع أكيد بيحتاج براءة اختراع… لكن ينقصنا تأمين التسويق، وحماية الملكية الفكرية ضروري لأن هذه أول مرة تطلق هذه الفكرة في سوريا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *