نصر الله: حرب تموز عام2006 شنت بقرار أمريكي بهدف اقامة شرق اوسط جديد ومكملة للغزو الاميركي لافغانستان والعراق

الأردن العربي – الجمعة 16/8/2019 م …

قال الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله ان الحرب التي شنت على لبنان في تموز (يوليو) عام 2006 كانت بقرار اميركي و”اسرائيل” كانت مجرد آداة وتهدف لاقامة شرق اوسط جديد ومكملة للغزو الاميركي لافغانستان والعراق.

وفي خطاب قوي بمناسبة الذكرى الـ13 للانتصار في حرب تموز عام 2006 الذي هزمت فيه المقاومة اللبنانية قوات الاحتلال الاسرائيلي، قال السيد نصر الله ان هدف الحرب عام 2006 كان سحق المقاومة في لبنان والقضاء عليها في فلسطين وانهاء حكم الرئيس الاسد في سوريا والقضاء على المقاومة الجدية في العراق وعزل ايران تمهيدا لاسقاطها وهذا المشروع لو نجح كان سيؤدي الى هيمنة اميركية على منطقتنا.




وأضاف نصر الله “الاسرائيلي كان سيكتفي برد الفعل الذي قام به في اليوم الاول لاسر الجنود لكن القرار الاميركي هو من دفعه الى الحرب بدون جهوزية”.

وأضاف نصر الله ان الحرب على لبنان توقفت لسبب وحيد وهو إدراك الاميركي والاسرائيلي بفشله من تحقيق الهدف من الحرب “بل خافوا ان ينقلب السحر على الساحر وكانت اسرائيل تدرك انها تتجه الى كارثة عظيمة وبدايات الانهيار في كيانهم”.

وقال نصر الله في خطابه ان الحرب توقفت لان اسرائيل عجزت وفشلت بسبب قوة المقاومة والمقاومين، وأضاف ان “مشروع الشرق الاوسط الجديد ما كان ليسقط لولا معادلة الجيش والشعب والمقاومة”.

واعترف السيد نصر الله انه لم يكن هناك وحدة وطنية في حرب تموز “وانما كان هناك موقف سياسي رسمي متميز الرئيس اميل لحود والاخ الرئيس نبيه بري ومن تضامن من كتل وتيارات والاهالي الذين فتحوا مناطقهم وبيوتهم ولو كان لدينا وحدة وطنية حقيقة كان لبنان في موقع من يفرض الشروط في ذلك الوقت”،

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *