الشاعر الفلسطيني واصل طه يوثق عرس قانا الجليل الذي حضره المسيح وأمه البتول شعرا / أسعد العزوني

 أسعد العزوني  ( الأردن ) الأربعاء 14/8/2019 م …




الشاعر واصل طه

كفركنا (قانا الجليل) بلدة فلسطينية تقع في الجليل الأسفل  المحتل عام 1948 ،يبلغ عدد سكانها اليوم ٢٤ الف نسمة ، سطرت تاريخا من الصمود على مدار الثورات والانتفاضات الفلسطينية ، وكتب المؤرخ الصهيوني الاسرائيلي اوري ملمشتاين مؤرخاً كاشفا حقيقة هجوم العصابات الصهيونية المنظمة على كفركنا ،وأكد ان ما تم كتابته من القيادات الميدانية “للبلماح” هو غير صحيح ، اذ كتب هؤلاء القادة ان قواتهم الصهيونية قد اجتاحت كفركنا وخلفت الدمار والقتلى والجرحى بالعشرات وأنهم قد نسفوا مقر قيادة الثوار فيها، الا ان الحقيقة كانت عكسية إذ فر الصهاينة بعد ان  انكشف امرهم وهم يحملون قتلاهم وجرحاهم مطاردين من قبل الثوار .

وقد سُجّل في يوميات البلماح ان الهزيمة الاولى للواء النخبة غولاني كانت في كفركنا في آذار ١٩٤٨.

“وكان عرس في قانا الجليل”

آية إنجيلية تتلى عند عقد قران المسيحي في هذا الكون ، اشارة الى عرس قانا ( كفر كنّا) في ذلك اليوم نفذ النبيذ في العرس فطلبت مريم العذراء من عيسى ابنها ان يفعل شيئاً، فأحضروا له جرار الماء من عين البلدة وحوَّل الماء الى خمرة فكانت هذة عجيبة عيسى بن مريم الاولى اجراها في كفركنا ، منها تعتبر كنيسة العرس من اهم الكنائس المسيحية وأشهرها في العالم، يؤمها السياح من العالم المسيحي للتبرك منها او لتجديد الزواج وإنعاشه.

وجدير ذكره أن هناك عددا من الجزائريين  جاؤوا إلى كفر قنا –الجليل من بلدة المقرة الجزائرية مع القائد عبد القادر الجزائري بعد عام 1845 ،وأصبحوا جزء من النسيج الفلسطيني في كفر كنا-الجليل.

وتاليا  القصيدة التي وثّق بها الشاعر الفلسطيني واصل طه  هذا العرس التاريخي …

  • يا عُرْس قانا
  • واصل طه
  • ما انْفَكَّ قلبي بحبّ الحيِّ مَقْرونا
  • لَبَيْكِ   يا  بَلَدي  ،  قانا   تُنادينا
  • يا    كَفْرِكنّا   أيا  رَيْحانةً  عَبَقَتْ
  • عُرْسُ السَّنابِلِ  قَدْ حنّى  أيادينا
  • يا كَفْرِِكَنّا رقيقُ الصَّوتِ نعْشَقُهُ
  • موّالُ  صَوْتِكِ في الارجاءِ يُحْيينا
  • أنْغامُهُ لَحْنُ  حَسّونٍ  على وَتَرٍ
  • أَصْداؤُهُ طَلَلٌ  في الصُّبْحِ يُنْدينا
  • يا   كَفْرِكَنّا   أيا   رمانةً    سَكِرَتْ
  • مِنْ أينَ  خَمْرَتُكِ  الحمراءُ  دِلّينا
  • أقْداحُنا ظَمِئَتْ،في الكفِّ صارخةً
  • صُبّي   شرابَكِ    نَرْويكِ    وَتَرْوينا
  • من كوزِ  خَمْرَتِكِ الأَزْهارُ  راقِصَةٌ
  • يَنْسابُ مِنْ ثَغْرِها الترْياقُ يَشفينا
  • يزدادُ      ثَغرُكِ    انْساماً     مُعَتَّقَةً
  • يَسْتافُها   زَهَرٌ     عِطْراً    وَيُسْفينا
  • نلمُّ      ياقوتَ    خَدَّيْكِ.. وَفَرْحتُنا
  • بالزَّيتِ يَمْلَأُ….   مجنوناً   خَوابينا
  • فَوْقَ  التلالِ  بيوتُ  الْعزِّ  مُشْرَعَةٌ
  • فيها  المكارمُ  في السّغباءِ  تَأْوينا
  • غِمْرُ   السّنابلِ   قِنْطارٌ    بحقْلَتِنا
  • والماءُ  رقْراقُ يَجري في سَواقينا
  • يا سِيخُ أينَ الْعُيونُ  فيكَ ماهلةٌ ؟(١)
  • هَلْ صادروا العَينَ؟أمْ جَفَّتْ مآقينا؟!
  • ياسيخُ  قلبي جَناحُ الشَّوقِ يَحْمِلُهُ
  • يَسْعى وَيَبكي عَلى أطْلالِ   ماضينا
  • يا سيخُ   إنْ  غَصَبوا  أفياءَ  خَيْمَتِنا
  • قَيِّلْ ..مَعَ الصَّبْرِ …  صُبّارا   وزَيْتُونا
  • كفْكِفْ دُموعَكَ وامْسَحْها على عَجَلٍ
  • زغلولُ  ما   صادَ  صَقْراً  في  رَوابينا
  • يا  عُرْسَ   قانا   وللْأفْراحِ   مَفْخَرةٌ
  • فيكَ  الْمَسِيحُ    تَجَلّى  في  نَواحينا
  • جَعَلَ   القَداسَةَ  حِرْزاً   ثمَّ  سابِغَةً
  • قَدْ   لفَّ  قانا   بِها   دِرْعاً   لِيَحْمينا
  • ١- سيخ : اسم الجبل الواقع جنوب كفركنا
  • فقد صادرت اسرائيل معظم مساحاته التابعة لكفركنا ، المشهد ، الرينة وعين ماهل ، وَبَنَتْ عليها مدينة “نتسيرت عيليت “التي استوطنَها يهود من اصقاع الارض المختلفة.
  • أما ما تبقى من أرض في سفوحه ،فقد تم ضم غالبيتها لمنطقة نفوذ نتسيرت عيليت.
  • تكثر في جبل سيخ الينابيع والعيون العذبة منها عين كفركنا ، عين الجوزة ، البيضة، منصور ، عين جكلي، عيون جنان،
  • عين شيعين، عين موسى، عين الرينة ،
  • وعين صفورية وينابيع  منتشرة كثيرة في ارجائهِ.
  • ويمتازُ هذا الجبل بنسيمه العليل ، وقد تغنى الناسُ بما ردده حداةُ عشيرة بني صقر  اذ قالوا  : “عز المنازل يا عقيلة جبل سيخ”وعقيلة” هو شيخ بني صقر تَحْتَ رعايته تم بناء كنيسة اللاتين في عصر سادت فيه الفوضى في أواخر العهد العثماني،  في ساحة العرس في قانا (كفركنا)التي تضم فيها اليوم كنيستَينْ للروم واللاتين. هذه الساحة  فيها حضر السيد المسيح  وأجرى عجيبته الاولى  بتحويل الماء الى خمرة  .   وبناءاً على ذلك يكلل العرسان  في الكنائس في جميع أنحاء العالم المسييحي  بتلاوة الآية الانجيلية: ( وكان عرس في قانا الجليل) وتيمناً بها
  • يتم عقد القران.
  • وقد وثق الرسامون ذلك العرس برسمة ضخمة وضعت عجدران احدى صالات العرض ( موجودة في متحف اللوفر في باريس قربية من صالة المونو ليزا.
  • كلام الصورة

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *