ربيع الفالاشا .. كلنا فالاشا ياأفيخاي .. ماذا يريد الشعب يانتن ياهو؟؟ / نارام سرجون

Image may contain: one or more people, fire, night and outdoor

نارام سرجون ( سورية ) الأربعاء 10/7/2019 م …




تأبى الاقدار الا ان تضعنا أمام نفس المشاهد لتتحدانا وتقول: كم كان السيد نصرالله على حق في اكتشافه بيت العنكبوت .. بيت العنكبوت الذي تحمله اليوم من زواياه الاربع قبائل النفط كما حملت قبائل العرب الحجر الاسود على عباءة النبي يوم كادت تطلق ربيعا أحمق وحربا اهلية بين القبائل من أجل الحجر الاسود .. قبائل اليوم تركت عبادة الحجر الاسود وحملت بيت العنكبوت على عباءة الاسلام ..وصارت تركع له وتطوف حوله ..

عندما نشاهد ثورة الفالاشا في شوارع الكيان الصهيوني نتساءل: كيف تنطلق ثورة عارمة من عربة خضار البوعزيزي وتحرق نصف العالم العربي في ومضة عين ولكن النار في جسد الفالاشا لاتجد من يلتقط لها صورة ولاأن يقول عنها كلمة .. ولاتجد من يقول ان الفالاشا يريد ان يسقط النظام .. لاجزيرة ولاعربية ولا برامج واستنفار .. ولايتبرع عزمي بشارة في الحديث لمدة 45 دكيكة عن ماساة الفالاشا .. وتقول لنا الأقدار التي تسخر منا كيف اننا نفذنا المؤامرة على انفسنا باتقان مذهل وأننا ضحكنا على انفسنا وأضحكنا العالم علينا .. واننا ذبحنا أنفسنا وقطعنا أحشاءنا بسكاكيننا .. ولكن عدونا ينزف وجروحه متقيحة مليئة بالدود ومع هذا نخشاه ونرقص معه في شوارع الخليج وعواصم العرب وكأن القيح الذي في قروحه وجروحه عقار ودواء ..

حرائق الفلاشا اليهود وآلامهم تموت بصمت .. ولكنها تقول لنا ان المجتمع الاسرائيلي مليء بالتناقضات والقبائل والعشائر والعنصرية والتمييز العنصري والطبقي والالوان المتنافرة .. وانه مجتمع مأزوم جدا ومقسم جدا .. وأنه مجتمع عسكري لامدنية فيه .. وانه هش ومجموع كالشظايا الزجاجية المحطمة التي تحاول ان تقنعنا انها مرآة صافية بلا خدوش .. ننظر فيها فنرى وجوهنا مشوهة ومقسمة ومشظاة .. رغم ان وجوهنا صافية ولكن مرآة اسرائيل هي الشظايا المحطمة ..

تخيلوا لو ان بعض الاعلام العربي كتب بالعبرية واطلق صفحات على تويتر وفيسبوك بالعبرية وحرض الفالاشا وغيرهم على ان يصنعوا ثورة كرامة .. وربيعا عبريا .. وتبرع اردوغان بالخيام لهم وتضامن مع اعتصامهم كما تضامن مع اعتصام رابعة ورفع اصابعه الاربعة .. وكما تضامن مع المعتصمين في ساحة العاصي في سورية ووعدهم ان ينفذ صبره وانه يريد الصلاة في الاموي معهم .. وتخيلوا لو ان المساجد العربية وشيوخ المال ارسلوا الاموال والذخائر والسلاح وصواريخ التاو .. وكانت الدولارات تنقل في أكياس الخيش الكبيرة كما كانوا يفعلون في الرقة ودير الزور والقصير وحلب وحمص .. وفي الغوطة التي صار فيها جيش الاسلام لاينقل الخضار على الدواب بل أكياس الدولارات الضخمة القادمة من السعودية حتى ان مفاوضات خروجه من دوما تأخرت بسبب 900 مليون دولار يريد الثوار اخراجها معهم بالاكياس وحقائب السفر الضخمة دون تفتيش .. وقيل لنا لاحقا ان هذا المبلغ ماهو الا رأس الجيل الجليدي لأن ماأغدقه السعوديون على جيش الاسلام كان مذهلا جدا وكافيا لاطعام الفلسطينيين وتعليمهم دون حاجة الاونروا لمئتي سنة..

لم تشتغل اي محظة عربية من بين 800 محطة تشعل النار بين الشيعة والسنة او تؤسس لصراع بين العلمانيين والاسلاميين او بين المسيحيين والمسلمين .. لم تشتغل اي واحدة منها وتقطع ارسالها وتنقل لنا مظاهرات وصدامات وأخبارا عن الجرحى والمعتقلين وعن الظلم الذي يتعرض له أهل (الفالاشا) كما شرح لنا كل المثقفين العرب باسهاب الظلم الذي يتعرض له اهل السنة .. لم يطلق المحهولون النار على المتظاهرين واختفوا .. ولم تعظ كل المحطات العربية خمس دقائق لتحليل مايحدث .. لنفهم .. رغم ان هذه المحطات لم تتوقف عن افهامنا لجظة بلحظة منذ 8 سنوات ودون توقف عن ثورة الكرامة السورية وعن كتائب القذافي وعن ثروة القذافي وعائلة الاسد وكلفة حذاء السيدة الأولى والفقر الذي يعيشه الشعب السوري وسطوة الامن ..
ولم تسهب اي محطة غربية في شرح حقوق الانسان المنتهكة في اسرائيل ضد اليهود السود .. ولم يدع مجلس الامن للانعقاد او للتعبير عن قلقه .. ويتبرع بعض الزعماء بنصيحة نتنياهو ان عليه ان يتنحى !! ..

ماأريد قوله هو ان ماعشناه من ربيع دام كان مؤامرة منسوجة بعناية رسمت في عواصم غربية .. ولكن من نفذها هو العرب واستخدموا فيها لغة العرب ودين العرب ولسان العرب ومال العرب .. وعلينا ان نعي اننا لانحتاج لاطلاق التفكك في جسد اسرائيل الا بعض الجهد البسيط لصناعة شعارات ومشاعر وصور ومواقع تواصل اجتماعي باللغة العبرية لزيادة التفكك الطبيعي والشروخ الطبيعية في بنية شعب نتنياهو الذي لخص طبيعته لنا خطاب بنت جبيل الشهير (ان اسرائيل أوهى من بيت العنكبوت) .. وفي كل يوم ندرك اكثر أنه حتى هذه اللحظة لم تقع معركة حقيقية ومخلصة 100% مع كيان اسرائيل الا عام 2006 حيث لم تكن هناك خيانات العرب ولامبادرات العرب ولامال العرب ولاجيوش العرب .. فاهتز الكيان ..

اسرائيل وهم كبير .. واسقاطها اسهل مما يتصور كثيرون .. وهي لاتحتاج الا عود ثقاب واحد .. ففيها كل المواد قابلة للاشتعال .. وهي برميل من البارود وفيها دواعش ومتطرفون ومتدينون ومتخلفون ومتعصبون .. وفيها فقراء واغنياء وفيها فساد كبير وفاسدون .. وهم أضعف البشر نفسيا بسبب ازماتهم الاخلاقية والنفسية وبسبب تفشي الحالة العنصرية .. ولكنهم مجرد بيادق وحاجز بشري موظف كمخفر امامي في الشرق .. ويجب ان ندخل اليهم هذه القناعة ..

السؤال الذي نحب ان نوجهه الى أفيخاي ادرعي الذي يشاركنا في كل أفراحنا وأتراحنا لاننا نشاركه احزانه بالمثل: ألا يستحق شعب الله المختار حصة من الربيع العبري ياافيخاي .. ؟؟ والا تستحق ان نرد عليك بضاعة وشعار (حلب تحترق) الذي رفعته يوما .. وكذلك شعار (كلنا حلب) .. نعم اننا نريد ان نقول له .. الفالاشا تحترق .. كلنا فالاشا ..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *