الأردن … رئيس الوزراء الأسبق / أحمد عبيدات يشهر التجمع الوطني للتغيير بغياب شريكه المفترض طاهرالمصري

الأردن العربي – الإثنين 20/5/2019 م …



أعلن رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات اشهار التجمع الوطني للتغيير الاثنين، وسط غياب رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري.

وأكد عبيدات أن المصري ركن أساسي في التجمع، وانما غيابه كان لأسباب لا تتعلق بالتجمع الوطني للتغيير.

وقال عبيدات إن التجمع الوطني يضم أحزابا وحراك ومستقلين وشباب ونقابيين، والباب مفتوح امام الجميع، مؤكدا على أن سلاح التجمع هو الارادة.

واضاف أنه لا يمكن الحديث عن خارطة طريق حاليا لأن تشكيل التجمع لم يكتمل بعد، لكن بدأ الاعداد لبرنامج سياسي وبرنامج اقتصادي، مشيرا الى ان التجمع بدأ بالتواصل مع الاحزاب، وما زال في بداية الطريق.

وأكد أن التجمع ليس بديلا عن الأحزاب، قائلا إن الأحزاب تمر بمرحلة دقيقة وعلى الاردنيين تحديد من هو الحزب الذي يريدون ومن هو الناجح بين الاحزاب.

وطالب عبيدات في كلمته بالإفراج عن معتقلي الرأي ووقف الاعتقالات والمداهمات الأمنية بهذا الخصوص.

وقال إن التجمع يرفض اتفاقية وادي عربة، مؤكدا أن الشعب الأردني أجبر عليها، واليوم يجب التخلص منها.

وأكد على رفض اتفاقية الغاز الإسرائيلي، مؤكدا أنه غاز فلسطيني مسروق من أرض فلسطينية.

وكشف عن وجود شركة أردنية إسرائيلية تحمل صفة صناعة أردنية ويتم استغلالها لتسويق المنتجات الإسرائيلية للدول المقاطعة.

وبحسب عبيدات فإن التجمع يهدف الى تحصين المجتمع الاردني ضد دعوات التعصب والتفرقة بكل صورها واشكالها، والعمل على صياغة مستقبلنا على تراب الوطن قبل ان يصوغه لنا الاخرون، اضافة الى اطلاق الحريات العامة ورفع القيود الامنية والادارية التي تعيق ممارستها، وصياغة القوانين الناظمة للحياة السياسية ومنها قانون الاحزاب وقانون الانتخاب.

كما يهدف التجمع الى تبني سياسات وتشريعات مالية واقتصادية وضريبية تحمي المواطنين من الاستغلال والفقر والبطالة وتضمن توزيع الثروة الوطنية وعوائد التنمية، اضافة الى اعادة هيكلة المنظومة الضريبية استنادا الى المادة 111 من الدستور الاردني، وتصويب التشوهات الضريبية حيث أن 75% من الايرادات الضريبية هي ضرائب غير مباشرة.

ويؤكد التجمع على أن الحراك السلمي الملتزم بمصلحة الوطن واستقلاله يستحق الاحترام والدعم والمساندة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *