الإرهابي البغدادي “ليس في سوريا والعراق” .. بل في أفغانستان

الأردن العربي – الإثنين 13/5/2019 م …



 زعم خبير أمني أن يكون زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي، موجودا في منطقة نائية ببلد آخر، خلاف سوريا والعراق.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن العضو المؤسس لمركز أبحاث “براس تاكس” لتحليل التهديدات ومقره باكستان، زيد حميد، ترجيحه فرار البغدادي من مخبئه في سوريا أو العراق، حيث كان التنظيم يسيطر على مساحات واسعة، مرجحا أن يكون في أفغانستان.
وباستخدام صورة من الفيديو الذي ظهر فيه البغدادي مؤخرا، تساءل حميد، عن بعض الأشياء في الغرفة التي كان يجلس فيها الزعيم الإرهابي، قائلا: “لاحظوا الفراش والوسائد. هل هو بالفعل في أفغانستان؟”.
وفي أبريل/ نيسان الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن الفيديو الذي ظهر فيه زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، تم تصويره في منطقة نائية. ولم يحدد عبد المهدي في أي بلد تقع تلك المنطقة.
بدوره، قال المستشار الأمني للحكومة العراقية هشام الهاشمي، في حديث سابق مع شبكة رووداو الكردية، إن المسؤولين قلصوا الأماكن التي يحتمل وجود البغدادي فيها من 17 إلى 4. وأضاف: “لقد نجحوا حتى الآن في حسم 13 من أصل 17 موقعا ممكنا” لم يكن البغدادي موجودا بها.
وظهر زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي مؤخرا في شريط فيديو للمرة الأولى منذ خمس سنوات. وأشار البغدادي، الذي ظهر بلحية بيضاء مفترشا الأرض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم، إلى هزيمة التنظيم الشهر الماضي في معقله الأخير في الباغوز، وهدد بشن هجمات انتقامية. (سبوتنيك)

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *