الأردن – النائب السابقة هند الفايز: حراك الدوار الرابع سيعود بشكل يومي في رمضان .. وانا المواطن الوحيد في الاردن الذي رفع قضية على “الضريبة” لأدفع ما علي

الأردن العربي – الأربعاء 8/5/2019 م …




أكدت النائب السابق هند الفايز ان الحراك سيعود الى الدوار الرابع في رمضان وبشكل يومي ابتداء من الخميس القادم، للمطالبة بالاصلاحات وتغيير النهج، والعودة الى “جوهر الدستور”.

و اضافت الفايز في تصريحاتها ان مطلب اسقاط الحكومة لن يغير شيء طالما ان النهج السياسي والاقتصادي لم يتغير، فالتغيير لن يكون بتغيير الاشخاص انما بتغيير النهج، مشيرة ان الحكومات المتعاقبة لا تمتلك الولاية العامة وليست صاحبة قرار، ودون العودة الى المخابرات والديوان الملكي.

وبينت الفايز ان الحديث عن تدخل جهاز المخابرات العامة في الآداء الحكومي بات واضحاً من خلال الاشارة الى ذلك في الرسالة التي وجهها جلالة الملك الى مدي المخابرات الجديد اللواء احمد حسني، وحديثه عن مصالح شخصية قد أبدى بها البعض متناسياً المصلحة العامة.

وبينت ان العودة الى جوهر الدستور يكون في تعزيز مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث “التشريعية والتنفيذية والقضائية”، وان تقوم كل سلطة بواجبها دون تغول اي سلطة على عمل الاخرى، مشيرة ان المواطن يدفع ثمن اخطاء الآخرين، مؤكدة على ان الشعب هو مصدر السلطات.

و اشارت الفايز ان اسقاط مجلس النواب لن يقدم شيء، وذلك بسبب تغول السلطات على بعضها، والذي لن يفضي الى مجلس نواب قوي بسبب تغول السلطات على عمل بعضها، في ظل وجود قانون انتخاب ضعيف وقانون احزاب ضعيف، مشيرة ان ابرز ما يطالب به الشارع الاردني ان يكون شريكاً في صنع القرار من خلال صناديق اقتراع نزيهة وقانون احزاب قوي، وليس كما كان النواب كأنهم يشكلون 150 حزب.

وحول عودة الصحفي المعارض نايف الطورة الى الاردن، قالت الفايز ان نايف عاد الى الاردن بعد تجاوز كل الخطوط التي توصف بالحمراء، وتم استقباله في المطار بشكل علني دون ان يعترضه احد، أما هند الفايز التي تعيش في الاردن، فقد تم منعها من السفر والحجز على اموالها المنقولة وغير المنقولة والاموال العامة بسبب الضريبة التي تقر بها الا ان دائرة ضريبة الدخل والمبيعات ترفض استقبال معاملتها لدفع ما يتتب عليها من ضرائب.

و أكدت الفايز انها تعتبر المواطن الاردني الوحيد الذي رفع قضية على دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لتتمكن من دفع الضريبة لها، مؤكدة ان مدير الضريبة يرفض معاملتها ويُمنع ادخالها على الكمبيوتر، مشيرة انها تقر بما يترتب عليها، وانها تسعى لتسديد ما عليها كي لا يتم اتهامها بالتهرب الضريبي.

واوضحت انها لا تطالب بالمطلق بشطب الضرائب المترتبة عليها، كما فعلت الحكومة مع آخرين، إلا انها تطالب بالسماح لها بدفع ما يترتب عليها من ضرائب.

وأكدت الفايز ان مطلب الحراك يتمثل بالعودة الى جوهر الدستور الاردني الذي يكفل حقوق الاردنيين من حق في التعليم والعلاج وغيرها من حقوق المواطنين والفصل بين السلطات، مشيرة انها لا تقدر ان تقاضي وزير العدل – مثلاً – وهو من يعين القضاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *