عمر البشير .. دكتاتور ولصّ وفاسد ومهرّب أموال … المدعي العام السوداني يصدر قرارا عاجلا بشأنه

الأردن العربي – السبت 20/4/2019 م …



 قال مصدر قضائي، إن المدعي العام السوداني فتح تحقيقا ضد الرئيس المعزول عمر البشير بتهمة غسيل أموال.

وقال المصدر لوكالة “رويترز”، اليوم السبت، إن “النيابة العامة فتحت بلاغين ضد الرئيس المعزول عمر البشير بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني”.
وأضاف أن “وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد أمر بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة”.
وذكر المصدر، أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر، وأن هناك إجراءات قانونية ستتخذ ضد بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطع فيديو، أثار ضجة كبيرة في السودان، بعدما زعموا أنه لـ”عملية حصر الأموال”، التي عثر عليها أثناء مداهمة، القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية، مقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير.

وكانت صحيفة “الرأي العام” السودانية، قالت في وقت سابق، اليوم إن “الفريق عثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية، بلغت أكثر من 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني”.

وقالت صحيفة “الأحداث” السودانية، إنه “عقب صدور قرار بعينه لمباشرة إجراءات الإشراف على قضايا الفساد في جميع أنحاء البلاد، أصدر معتصم عبد الله محمود وكيل النيابة الأعلى أمر تفتيش لمقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير وأشرف علي التفتيش بواسطة القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية”.

ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان. (وكالات)

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *