حلب امريكي جديد للدول الخليجية  تحت مسمى “الناتو العربي” / كاظم نوري الربيعي

نتيجة بحث الصور عن ترامب وزعماء الخليج

كاظم نوري الربيعي ( العراق ) الأحد 14/4/2019 م …




من الواضح ان الولايات المتحدة مصممة على تحويل انظمة الخليج  النفطية الحليفة لها الى انظمة مفلسة في نهاية المطاف من  خلال ابتكار الذرائع والحجج و ” المسميات ” واختراع الاعداء   ومن هذه الابتكارات مسمى” الناتو العربي” الموجه ضد ايران   لكنه في الحقيقة سوق جديد  يهدف الى تكديس الاسلحة والمعدات الحربية الامريكية  التي يتم بيعها حصرا لهذه الدول بالرغم من  عدم حاجتها لها.

 ووصل الحال عندما  نحصي تعداد  نفوس  بعض من هذه الدول الخليجية  التي تستورد الاسلحة الامريكية  نجد انه اصبح لكل مواطن ” دبابة” او مدرعة” او مدفع  بدلا من السيارة  ولم تكتف واشنطن بذلك بل تهدد بفرض عقوبات على  بعض الدول  التي  تبرم عقودا مع روسيا  وتحصل على اسلحة روسية  مثلما حصل مع مصر اذا حصلت على طائرات سو 35 الروسية وتطالبها في ذات الوقت بالانضمام الى حلف” ناتو العربي” المزعوم الذي تنوي تشكيله من اجل توريد المزيد من الاسلحة الى هذه الدول دون ان تصل الى قدرات ” اسرائيل” العسكرية طبعا   وايصال تلك الدول الى حد الافلاس.

مصر وفق مصادر اعلامية نأت بنفسها عن الانضمام الى هذا الحلف رغم الضغوط الامريكية وهي ضغوط تحمل شقين الشق الاول ” عسكري”  ممثلا بوقف التعاون بين الجانبين في هذا المجال.

   اما الشق الاخر فقد ورد على لسان وزير الخارجية بومبيو حين قال ان حصول مصر على المقاتلة الروسية سو35 سيقابله فرض عقوبات عليها وبالرغم من عدم اشارته الى طبيعة تلك العقوبات لكن ستكون في اغلب الاحوال اقتصادية  نظرا لوضع مصر الحالي الذي اضطرت فيه الى التفريط حتى ب” صنافير وتيران” فضلا عن تعرضها للاعمال الارهابية المتواصلة التي تقف وراءها بعض من انظمة” ابدت استعدادها للانضمام الى حلف  ” ناتو عربي” الذي سوف  يولد ميتا بالتاكيد لان اهدافه اقتصادية اما الهدف العسكري” المتمثل بالوقوف بوجه ايران كما تدعي واشنطن فلا  وزنا عسكريا لهذه ا لدول مجتمعة اما م قوة ايران العسكرية  هذه الدول التي تعجز عن تركيع او اخضاع شعب اليمن المناضل رغم حربها المدمرة عليه وللعام الخامس على التوالي  بدعم من جميع الدول الاستعمارية بما فيها الولايات المتحدة نفسها فضلا عن دول ” حلفها الجديد ناتو العربي ” الذي اخذت تروج لتشكيله .

اذا ماقيمة مثل هذا   التجمع  البائس عسكريا امام ايران  والمسمى المناسب له  والذي يليق به هو” حلب الناتو العربي” وليس حلف الناتو العربي” ؟؟؟.

هناك حلف موجود اصلا بين ذات الدول  وقوات مايطلقون عليها ” درع الجزيرة” لم تحقق شيئا طيلة تشكيلها  باستثناء قدراتها على حماية بعض الانظمة من شعوبها ” البحرين مثالا” .

لقد خابت امال واشنطن في  محاولاتها ضم مصر  التي نأت بنفسها  عن هذا الحلف وفق  وكالة رويترز لان مصر تشعر منذ اليوم الاول انها مستهدفة كبقية الدول العربية التي تتعرض لحرب ارهابية  مثلماادركت كيف تتعامل الولايات المتحدة مع الاخرين مستخدمة اسلوب ” هدر الكرامات” وان كرامة مصر ليست معروضة للهدر او للبيع بالمزاد خاصة وان من بين اعضاء ” الناتو العربي المزعوم ” من يتامر على الامة العربية  وخاصة مصر وليبيا وحتى سورية والعراق  .

 فكيف يطلبون من مصر الانضمام الى هكذا حلف يضم ” متامرين على  القاهرة نفسها  وسط تهديدات امريكية بفرض العقوبات على مصر اذا حصلت على المقاتلات  سو35 الروسية وهو ما ورد على لسان  بومبيو  “شيخ الدبلوماسية الامريكية” وخلال وجود الرئيس السيسي في زيارته الرسمية الاخيرة للولايات المتحدة اكد ذلك  بعيدا حتى عن الاعراف الدبلومسية وبطريقة ” ماما امريكا”   التي درجت عليها  والمتمثلة بالاستخفاف بالاخرين او محاولة توجيه الاهانة لهم.

 حسنا فعلت مصر  بالنأي بنفسها  عن هكذا تجمع ”  حلف ناتو العربي” الذي  تقف خلفه واشنطن دعما لاسرائيل   لانه  لايليق بها ان  تقف يوما في صف  المتامرين على الامة  وهي التي  قدمت وشعبها وجيشها التضحيات طيلة عقود من السنين  من اجل قضايا الامة وفي المقدمة القضية الفلسطنية وخاضت حروبا عديدة من اجل ذلك . 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *