فلسطين المحتلة … النتيجة الكارثية لتفكك القائمة العربية المشتركة ( انتخابات الكنيست )

إخفاق الأحزاب العربية يُعيد «الصهيونية» إلى القرى!

الأردن العربي – السبت 13/4/2019 م …




خسرت الأحزاب العربية ثلاثة مقاعد، وتراجع تمثيل العرب من 13 مقعداً إلى عشرة، ما يعني أن أكثر من مئة ألف فلسطيني من الذين صوّتوا في المرة الماضية قرروا عدم التصويت هذه المرّة، علماً أنه «في اللحظات الأخيرة، وكما في كُل مرّة، اشترت الأحزاب آلاف الأصوات بالمال، فضلاً عن تلك التي دُفعت لكبارية (رؤوس) العائلات لضمان أصوات أفرادها»، كما تقول مصادر مُطلعة لـ«الأخبار». لكن الأخطر أنه بجانب عقاب الأحزاب العربية في عمليّة التصويت يظهر أن هناك 123 ألف فلسطيني أعطوا أصواتهم للأحزاب الصهيونية، وقد توزعت كما يأتي:

= حزب «ميرتس» (يسار صهيوني) 35 ألف صوت

= «أزرق أبيض» بزعامة رئيس هيئة الأركان الأسبق بيني غانتس 34 ألفاً

= «كلنا» 9143 صوتاً، «إسرائيل بيتنا» بزعامة أفيغدور ليبرمان ستة آلاف

= «العمل» بقيادة آفي غباي 5500

= «الليكود» بزعامة نتنياهو 10 آلاف

أمّا الأحزاب التوراتية، فكما يلي :

= نال «شاس» (حراس التوراة الشرقيين) من الأصوات العربية 8600

= «يهودية التوراة» 878

 كذلك، نالت الأحزاب الصهيونية الدينية 2026 صوتاً موزعة بين:

= «اليمين الجديد» (916)

=  «اتحاد أحزاب اليمين» (أتباع الحاخام الصهيوني مئير كهانا) (1110)…

على هذه الخلفية، قد يعود خطاب الأسرلة والتصالح مع الاحتلال داخل المجتمع العربي بقوة أكبر، ولا سيمّا أن مركبات «القائمة المشتركة» ممثلة بمسؤوليها أنتجت، عن قصد أو غير قصد، فجوة كبيرة بين إرادة الناس في الشارع، وبين إرادة المسؤولين في رأس الهرم. بالتوازي مع ذلك، يتزايد الداعون إلى مقاطعة الكنيست والبحث عن جسم سياسي بديل يدافع عن هموم تلك الفئة المنسيّة من الشعب الفلسطيني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *