ليبيا … السراج يأمر باستخدام القوة لحماية طرابلس… وقوات حفتر تسيطر على مناطق جديدة

السراج يأمر باستخدام القوة لحماية طرابلس من قوات حفتر



الأردن العربي – الخميس 4/4/2019 م …
أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي فايز السراج، اليوم الخميس، أوامره للمناطق العسكرية بـ”استخدام القوة إذا تطلب الأمر”، وذلك للتصدي لتقدم القوات الموالية للّواء المتقاعد خليفة حفتر، باتجاه العاصمة طرابلس.

وأصدر السراج أوامره لآمري المناطق العسكرية التابعة له، باتخاذ إجراءاتهم برفع درجة الاستعداد القصوى وإعادة تمركز وحداتهم، مرجعاً هذا الأمر إلى التصدي لكل ما يهدد حياة المدنيين والمرافق الحيوية لمن وصفهم بـ”الجماعات الإرهابية والمجموعات الإجرامية والخارجين عن الشرعية” في إشارة لقوات حفتر.

كما كلف السراج، بحسب بيان نشره مكتبه الإعلامي، رئاسة الأركان الجوية بشكل عاجل بتنفيذ طلعات جوية واستعمال القوة للتصدي لكل من يهدد حياة المدنيين والمرافق الحيوية.

وأعلن المجلس العسكري لمدينة مصراته، اليوم الخميس، استعداده لـ”صد زحف قوات حفتر” مطالباً السراج بـ”إعطاء أوامر العمليات الفورية ودون تأخير، لكافة أمراء المناطق في المنطقة الغربية لمواجهة تحركات التمرد”.

وطالب المجلس العسكري المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بإصدار بيان يوضح فيه موقف البعثة مما يجري ووصفوه بـ”التحركات المشبوهة”.​

وفي تسجيل صوتي، أمر حفتر قواته بالتحرك صوب العاصمة طرابلس، ونشر التسجيل الصوتي اليوم تحت عنوان “عملية تحرير طرابلس”.

من جانب آخر، أكدت قيادة قوات حفتر وصول الأخير إلى قاعدة الجفرة، 450 كيلومتراً جنوب غرب طرابلس، دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل عن أسباب انتقال حفتر إلى الجفرة. وأعلنت كذلك تقدم قوات حفتر من قاعدة الوطية (140 كيلومتراً جنوب غرب طرابلس) باتجاه مدينتي صرمان وصبراتة (70 كيلومتراً غرب طرابلس) وبسط سيطرتها الكاملة عليهما.

واليوم الخميس، أعلن آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة لقوات حفتر، “السيطرة سلمياً” على مدينة غريان الواقعة جنوب غربي العاصمة طرابلس.
وأكد، وفق بيان للمكتب الإعلامي لقيادة قوات حفتر، أنّ “مقر المليشيا الموجودة في غريان تحت السيطرة” في إشارة للقوة التابعة للمنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة “الوفاق”.
وذكر البيان أنّ كل الآليات والأسلحة الموجودة بالمقر، أصبحت تحت سيطرة جهاز الأمن العام التابع لقيادة حفتر.
وفي وقت سابق اليوم الخميس، أكد مصدر عسكري من مدينة غريان، قيام مجموعة مسلحة موالية لحفتر، باقتحام معسكر الصاعقة ومقرّ سرية الوسط ومديرية الأمن، مع محاولات قوات حفتر التقدّم باتجاه المدينة للسيطرة عليها.

وأشار المصدر إلى “حالة توتر كبير” تعيشها غريان، الواقعة على بعد 90 كيلومتراً جنوب غربي طرابلس، لافتاً إلى أنّ “القوة الموالية لحكومة الوفاق والتابعة للمنطقة العسكرية الغربية انسحبت، صباح اليوم الخميس، ما شجع موالي حفتر على اقتحام المقارّ العسكرية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *