الأردنيون يوجهون رسالة اردنية إلى هرقل عظيم الروم والرئيس الكوري حاضراً بعد غرق عمان




الجمعة 1/3/2019 م …

الأردن العربي – إلياس العواد – رسالة اردنية “إلى هرقل عظيم الروم، تبلغه فيها ان المدرج الروماني بوسط البلد غرق ..”هذه مشاركة ضمن آلاف الرسائل الساخرة التي غصت بها منصات التواصل الالكترونية، عقب غرق وسط البلد والمدرج الروماني والساحة الهاشمية، كما طال الغرق عمان الغربية الراقية، نظراً لسوء التصريف الصحي، الاهمال الوظيفي المتكرر.

وحملت رسائل ساخرة، ممزوجة بالغضب والالم، بعدما شاهد الاردنيون عاصمتهم “تغرق”، جراء سيول، لم تستمر سوى ساعات قليلة، اتهامات لمسؤولي الامانة بالتقصير والعناية بالحفلات وتكريم فنانين وإعلاميين عرب قبل ايام، دون الاهتمام بالصرف الصحي وتنظيف “المناهل” والاعتناء بالعطاءات، حيث انهارت البنية التحتية ( جدران استنادية، تشقق الطرق، انهدام العبارات الصندوقية وغيرها).

وسخر نشطاء أردنيون من أمين العاصمة المحامي يوسف الشواربة، بعد أول اختبار عملي وحقيقي بعد حفل تكريم فنانين وإعلامين عرب، الاسبوع الماضي، وطالبوا الدولة بمحاسبة المسؤولين وتعويض المتضررين.

ونشر نشطاء وسماً #ناديني_عمان_بدون_أمانة، ومشاركة ثانية “ارتفاع اسعار الشقق في عمان بنسبة 70 % ، لانها اصبحت مطلة على البحر “، كما غصت المنصات الالكترونية بصورة للمدرج الروماني والساحة الهاشمية وهي مليئة بماء السيول، صاحبها وسم #إلىهرقلعظيمالروم.

كما انتشرت صورة اخرى بشكل واسع للزعيم الكوري الشمالي ، كيم جونغ أون، كتب عليها ” هذا لو ببلدي بخلي المسؤولين يشربوه !”

كما انتشرت صورة تمثل مسوؤل أثناء ارتدائه للباس رسمي ويرفع عن قدميه حتى لا يتببل وبجانبه مباشرة مواطن يغرق لم يظهر منه سوى يده المرفوعة للنجدة “.

واستذكر الاردنيون فيضان عمان في حقبة امين عمان السابق عقل بلتاجي ويرتدي “لباس عامل نظافة “البرتقالي ” ويمساكه “قشاطة” لمسح المياه ) لحل مشكلة الصرف الصحي .

وقام نشطاء آخرون بتصميم صور ساخرة من ارتفاع منسوب المياه في الشوارع، عن طريق تركيب صورة “قارب” في شارع عام، ليعطي دلالة بأن وسيلة المواصلات في شوارع الأردن خلال فصل الشتاء، ستكون هي “القوارب ” وكتب احدهم وسماً :”انه راجع الترخيص فطلبوا منه العودة يوما اخر لان اليوم لترخيص القوارب ” وصورة اخرى يظهر فيها تمساح يحاول ابتلاغ “تكسي “.

ما دفع الأردنيون لصب جام غضبهم على أمانة العاصمة، إثر تصريحات صادرة عن مسؤولين من الدرجة الخامسة في الأمانة، بأن كمية الأمطار الكبيرة، وغير المتوقعة، وكميات التراب من جبل الجوفة كانت سبباً في غرق الشوارع، ما اعتبر استخفافاً بالشعب، وفقاً للنشطاء .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *