النائب العام في فنزويلا يمنع غوايدو من المغادرة




الجمعة 1/2/2019 م …

الأردن العربي –

طلب النائب العام في فنزويلا طارق وليم صعب من المحكمة العليا، منع المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، من مغادرة البلاد وتجميد حساباته المصرفية.

وأعلن النائب العام الفنزويلي المعروف بقربه من الرئيس نيكولاس مادورو، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، فتح “تحقيق أولي” طالبا اتخاذ “إجراءات وقائية” بحق غوايدو، بينها “منعه من مغادرة البلاد” و”تجميد حساباته”. وأبلغ النائب العام المعروف بقربه من الرئيس نيكولاس مادورو المحكمة العليا أنه “طلب إجراءات احترازية” ضد غوايدو لمنعه من مغادرة البلاد أو تحويل الأصول، وفي الوقت ذاته تجميع حساباته. وقال صعب إن الإجراءات هي جزء من تحقيق في سلوك البرلمان أمرت به المحكمة الأسبوع الماضي. وجاء ذلك ردا على إعلان البرلمان مادورو “مغتصبا” للسلطة بسبب إعادة انتخابه في مايو الماضي في انتخابات قاطعتها المعارضة واعتبرها المجتمع الدولي مزورة. ورد غوايدو بالقول أنه لم يفاجأ بتلك الخطوات التي وصفها بأنها جزء من سلسلة “تهديدات” ضده وضد البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة.

وصرح عند مدخل البرلمان “تهديد جديد ضدي وضد البرلمان وضد رئيس هذه الجمهورية بالوكالة. لا شيء جديدا”. واضاف “لا استخف بالتهديدات وبالاضطهاد في هذا الوقت، ولكننا هنا، ونواصل القيام بأعمالنا”. وكان غوايدو، المدعوم من الولايات المتحدة، أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا بالوكالة في 23 يناير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *