الاعرج وجرار ونعالوة .. مدرسة نضالية فلسطينية جديدة ! / عودة عودة

عودة عودة ( الأردن ) الأربعاء 5/12/2018 م …



منذ السابع من شهر تشرين اول الماضي وحتى كتابتي هذه السطور..دولة العدو الاسرائيلي كلها جيشا وشرطة ومخابرات وغيرها ..غارقة حتى اذنيها في البحث عن الشاب الفلسطيني اشرف نعالوة الذي قام باطلاق النار من بندقية الية”كارلو” على اسرائيليين في المنطقة الصناعية الاسرائيلية قرب مدينة طول كرم بفلسطين المحتلة..
وفي عملية مماثلة قام الشاب الفلسطيني احمد نصر جرار من جنين والمطارد من القوات الاسرائيلية باطلاق النار على اسرائيليين وبقيت قوات اسرائيلية عديدة تبحث عنه في كل مكان في فلسطين واخيرا نال الشهادة التي سعى من اجلها..
شاب ثالث مثقف هو الشاب الفلسطيني باسل الاعرج من الولجة القدس والمطارد من اسرائيل جيشا وامنا ومخابرات بالبحث عنه ولمدة طويلة واخيرا وجدته فقتل العديد من جنود العدو الاسرائيلي وظفر بالشهادة..
هؤلاء الشبان باسل واشرف واحمد اصبحوا مدرسة نضالية جديدة وقف معها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والامل الكبير له.. كما اصبح هؤلاء الشبان الفلسطينيين هاجسا مرعبا لجيش الاحتلال الاسرائيلي ولاسرائيل النووية التي لا تُقهر فقهرها هؤلاء الشبان الابطال..
هذه المدرسة النضالية الفلسطينية الجديدة تقوم على العمل الفدائي الفردي وتعتمد على التخفي والمناورة …وقد زادت هذه العمليات الطين بلة تحت الاقدام الاسرائيلية ولم تشهد مثلها طيلة الاحتلالين العام 1948 و 1967.
واعتبرت صحيفة اديعوت احرونوت من اشهر الصحف الاسرائيلية ” اسرائيل دولة فاشلة” وانتقدت اعتقال والدي وشقيقة المطارد اشرف نعالوة..!
وآخر الليل نهار.. كما انشد محمود درويش…!
[email protected]

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *