الشاب الغزّاوي وليد البنا أفضل مخترع في العالم العربي




الثلاثاء 4/12/2018 م …

الأردن العربي – منذ الصغر، استشعر حبه للعلوم والتكنولوجيا، فكتب على باب غرفته «الدكتور وليد»، فقبل بدء جولة من سنين المثابرة والاجتهاد، كانت ثمارها أن شرّف الشاب الغزاوي وليد البنا، فلسطين، في العالم العربي. كانت إرهاصات الفوز تلاحقه في كل محطة من محطات نجاحه، حتى كُلل هذا النجاح بفوزه بلقب أفضل مخترع في العالم العربي، ضمن برنامج نجوم العلوم في موسمه العاشر.
وليد البنا طبيب جراحة المخ والأعصاب، صاحب اختراع «نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ»، استطاع من خلال اختراعه هذا، التفوق على زملائه، كي يحصد بذلك المرتبة الأولى على مستوى الوطن العربي، محاولاً إضافة شيء جديد وإبداعي لمجال الطب، مازجاً إياه بحيثيات تكنولوجية دقيقة، يهدف من خلالها إلى حماية المرضى من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
الأمر الذي أثار إعجاب لجنة تحكيم البرنامج، عدا عن إعجاب آلاف المتابعين له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ممن رأوا في ابتكاره هذا، وسيلة قد تحمي ملايين من البشر في مختلف أرجاء العالم، من خطر السكتات الدماغية المتكررة.
الأسد القائد
وليد (35 عاماً)، شقّ طريقاً من الصعاب بالتحدي والإصرار، ليحظى بهذا النجاح المبهر، والذي فاز على إثره بالمركز الأول، وحصل على 300 ألف دولار، تؤهله للاستثمار في ابتكاره الذي تتمحور فكرته بالأساس حول قدرة النظّارة على فحص شبكية العين بشكل أسرع وأدق، عاكسة من خلالها التغيرات الدماغية للمريض، ما يحسّن جودة عملية مراقبة الدماغ، كما يصبح بمقدور الأطباء، من خلال هذه النظّارة، العناية بالمرضى ومراقبتهم، والحصول على بيانات إرشادية، يتم من خلالها إجراء الفحوصات اللازمة لهم.
وعبّر وليد عن سعادته بهذا الفوز، شاكراً أهله وأصدقاءه وكل من دعمه في إنجازه، كما خاطب جميع المبتكرين في العالم، ممن لديهم أفكار إبداعية تحسن حياة البشر، بألا يستهينوا بأفكارهم وإبداعاتهم، حتى يحققوا حلمهم، ويقدموا شيئاً للإنسانية. يقول وليد: «أعتبر نفسي الأسد القائد، ولا يعزى هذا إلى قوتي، بقدر ما يعزى إلى رغبتي في العناية بالآخرين وحمايتهم».
نموذج
الشاب فايز حنفي خريج الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، يرى في وليد نموذجاً يُقتدى به، موضّحاً ذلك بقوله: نفخر نحن الشباب بالطبيب وليد البنا، الذي رفع اسم غزة وفلسطين عالياً، بهذه الرسالة العلمية التي تمخض عنها هذا الاختراع العظيم، الذي أظنه سيلاقي إعجاب الكثيرين حول العالم، قطاع غزة مليء بالطاقات الشبابية القادرة على التنافس وتقديم الأفضل، رغم كل الظروف.

من جانبه، عبّر وزير التربية والتعليم، صبري صيدم، عن فرحته بهذا الفوز، قائلاً: نزفّ لفلسطين، خبر فوز الطبيب وليد البنا بالمركز الأول في مسابقة نجوم العلوم، عن ابتكاره النظارة الطبية، التي تسهم في الاكتشاف المبكر عن الجلطة المسببة بوفاة الإنسان.

كما تقدم بالشكر لكل من دعم الطبيب وليد البنا، ولوزارة التربية والتعليم العالي، ولوسائل الإعلام، التي سلطت الضوء على هذا الإنجاز، الذي برز من خلاله نجم علوم، شق الصعاب كي يحقق المراد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *