معرض في باريس تكريماً ليوسف شاهين مع عرض مقتنياته الخاصة- (صور)

 

الأردن العربي – آدم جابر:

انطلقت، مساء الأربعاء، بـ”السينماتيك” الفرنسي في باريس احتفالية على شكل معرض، بمناسبة مرور عشرة أعوام على رحيل المخرج المصري الكبير يوسف شاهين.

هذا المعرض الذي يقام تحت عنوان “رحلة في عوالم يوسف شاهين”، يعرف مشاركة مجموعة من الفنانين في مقدمتهم لبلبة ونبيلة عبيد ويسرا اللوزي وأحمد يحيى. وقد بدأت الاحتفالية بعرض خاص لفيلم “باب الحديد” الذي يعد أحد أبرز أفلام يوسف شاهين.

وسيكون الجمهور على موعد مع مجموعة من مقتنيات يوسف شاهين وأرشيفه الخاص وأهم مخطوطاته التي كتبها بخط يه، وغيرها. كما ستعرض “السينماتيك” أفلامه على مدار سنة كاملة.

وقد ساهم في تنسيق هذا المعرض التكريمي كل من ريجيس روبير، المسؤول عن قسم الأبحاث بـ”السينماتيك” والموسيقية التونسية أمل القرمازي، التي تعد رسالة دكتوراة في جامعة السوربون عن موسيقى يوسف شاهين.

هذه الأخيرة صرحت لـ”القدس العربي” موضحة أنهم حاولوا من خلال المعرض احترام فكر وروح يوسف شاهين، والقيم الإنسانية التي كان يدافع عنها، بالإضافة إلى علاقاته المضطربة مع الأنظمة الحاكمة.

وأشارت القرمازي إلى أن هذا المعرض يغوص في قلب رحلة يوسف شاهين وعالمه الخاص المليء وعوامل تكوين وعيه والمدن التي أحبها.

وأوضحت الباحثة أن المعرض يركز خاصة على الأرشيفات المهنية ليوسف شاهين، التي كانت في حالة سيئة جدا بعد وفاته. ومن هنا تدخل “السينماتيك” الفرنسي لمعالجة والاحتفاظ بهذه الأرشيفات النادرة والغنية، التي ستبقى في باريس لمدة عشر سنوات على شكل إعارة قبل أن تعود إلى مصر.

من جانبها، قالت الممثلة المصرية الشهيرة لبلبة في تصريح لـ”القدس العربي” إن “يوسف شاهين بعيدا عن كونه أستاذها وصديقها، يبقى فناناً عظمياً وأن يستحق هذه الاحتفالية وما هو أكثر”؛ موضحة أن هذا المعرض تم الإعداد له منذ أكثر من ثلاث سنوات، مكنت من جمع أرشيف ثري من مقتنياته المتنوعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *