اليمن.. تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة و”التحالف السعودي”

 الخميس 6/9/2018 م …
الأردن العربي –



اتّسعت وتيرة الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مدن الجنوب اليمني معقل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، ضد الحكومة اليمنية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، للتنديد بتردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، في ظل الانهيار المستمر لأسعار صرف العملة المحلية (الريال) وارتفاع كلف المعيشة.

وتشهد عدة مدن جنوبية؛ من بينها عدن العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دولياً، منذ الأحد الماضي، مظاهرات يومية يقودها المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الحكومة المدعومة من التحالف العربي.

وتظاهر اليوم الخميس، مئات المواطنين اليمنيين في مديرية كريتر بعدن، احتجاجاً على التردي المستمر في أوضاع المعيشة.

وذكرت وسائل إعلام يمنية، أن المحتجين اقتربوا من قصر “المعاشيق” الرئاسي وقاموا بقطع جميع الطرقات المؤدية إليه بالحواجز والإطارات المشتعلة، في وقت أغلقت فيه المراكز والمحلات التجارية أبوابها بشكل كامل.

من جانبها، ذكرت صحيفة “عدن الغد” أن مجموعة من المسلحين قاموا بقطع الخط البحري الرابط بين مديرية المنصورة وخورمسكر، وهاجموا ميناء عدن بسبب عدم استجابته للعصيان المدني، وفق الصحيفة.

وفي مدينة المكلا الجنوبية، أصيب ثمانية أشخاص برصاص قوات الأمن اليمنية، بعد اندلاع مواجهات خلال تظاهرة نظمت يوم أمس للاحتجاج على الأوضاع المعيشية.

وعقب هذه الأحداث، أصدرت السلطة المحلية في المدينة بيانا حذّرت فيه المتظاهرين من “الإساءة لدول التحالف العربي، أو خدش العلاقات الأخوية التي تربط اليمن بالأشقاء الخليجيين”.

وقالت سلطة مدينة المكلا إنها “ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الإساءة إلى تلك العلاقة”، على حد تعبيرها.

من جهته، هاجم الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، المجلس الانتقالي الجنوبي على خلفية التحركات الاحتجاجية التي يقودها.

وقال البخيتي، في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “إن المجلس الانتقالي الجنوبي يديره معاتيه وقطاع طرق وعنصريون (…)، قرّروا إغلاق المؤسسات الحكومية في الضالع (وهي المحافظة التي ينتمي لها رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي) بالقوة، وعمل إقامات لأبناء المحافظات الشمالية وكأنهم في دولة أجنبية، وكذا منع عبور البضائع للشمال، وعدم إرسال إيرادات المحافظة للبنك المركزي بعدن”.

وأضاف “هذه التصرفات الحمقاء ستقضي على مجلس المعاتيه”، على حد وصفه.

وطالب البخيتي الإمارات بتحديد موقف واضح من تصرفات المجلس الانتقالي الجنوبي، قائلا “إن الجميع يدرك أنها (الإمارات) تدير ذلك المجلس كيفما تشاء (…)؛ فهو مجرد أداة رخيصة بيدها وعليها كبح جماحه”.

يشار إلى أن أسعار صرف الريال اليمني تشهد منذ الأحد الماضي، انهيارا غير مسبوق، أدّى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتكاليف الحياة اليومية.

ومنذ أكثر من عام، تواجه الحكومة التابعة للتحالف الذي يقوده السعودية، مصاعب في دفع رواتب جميع الموظفين، وقد خسر الريال أكثر من ثلثي قيمته مقابل الدولار منذ إعلان السعودية تدخلها العسكري في اليمن عام 2015.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *