الأردن … “العاملين في البلديات” تطالب بتحسين ظروف عمل العاملين

نتيجة بحث الصور عن اتحاد النقابات المستقلة الأردنية

الخميس 6/9/2018 م …




الأردن العربي – المرصد العمالي- طالب اتحاد النقابات المستقلة للعاملين في بلديات الأردن في كتاب موجه الى وزير الشؤون البلدية والنقل بتحسين ظروف عمل العاملين في البلديات.

وطالب الاتحاد في كتابه بالموافقة على صندوق الادخار الذي ينص على مكافئة نهاية الخدمة وذلك حسب مقترح مشروع النظام المرسل للبلديات من قبل الوزارة، وتفعيل صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي، وتثبيت عمال المياومة، وعطلة يوم السبت أسوة بباقي المؤسسات، وصرف علاوة مؤسسة المنصوص عليها في نظام الخدمة المدنية والتي تتراوح بين 20 الى 60% من الراتب الأساسي، وإعادة النظر بتعليمات الحوافز والمكافآت الصادرة من الوزارة، وتوحيد بدل التنقلات بـ 20 ديناراً، وايجاد بطاقة وصف وظيفي واضحة، وتسكين العاملين في جدول التشكيلات حسب جدول التشكيلات، وانشاء قسم سلامة عامة في كافة البلديات ووضعه على الهيكل التنظيمي لها.

وأشار الكتاب، الذي وصل المرصد العمالي نسخة منه، ان العاملين في البلديات يعانون منذ زمن طويل من عدم الانصاف والمساواة بمؤسسات الدولة، مشددين على ضرورة تنفيذ هذه الحقوق خلال فترة قريبة، مؤكدين على حقهم في اللجوء لكافة الوسائل التي أجازتها القوانين الأردنية والاتفاقيات الدولية حال لم يتم اخذ هذه المطالب بعين الاعتبار.

يذكر أنه تم انشاء النقابة المستقلة للعاملين في بلديات الشمال والنقابة المستقلة للعاملين في بلديات الجنوب وتم التوافق بينها على تشكيل اتحاد مستقل للعاملين في البلديات بالاستناد الى الدستور الأردني الذي أجاز بحسب المواد (16 و23) منه على تشكيل النقابات وحريتها، والتي تتوافق أيضاً مع نصوص العهدين الدوليين، العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية المادة (22) منه والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المادة (8) منه وحسب الاتفاقيات الدولية المنبثقة من منظمة العمل الدولية “الاتفاقية رقم (87) والاتفاقية رقم (98)”، وقرار المحكمة الدستور رقم (69) لسنة 2013 بتاريخ 24/7/2013، والذي نصه “تقرر المحكمة الدستورية انه يجوز للموظفين في أية وزارة أو دائرة أو مؤسسة حكومية أن ينشئوا نقابة خاصة لهم حتى وان كانوا من الموظفين الخاضعين للخدمة المدنية وبغض النظر عما إذا كان لهم مثيل في القطاع الخاص خارج إطار الحكومة ام لا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *